فن وثقافة

وفاة الفنان الكبير يوسف شعبان بعد إصابته بفيروس كورونا

توفى اليوم الأحد الفنان المصري الكبير يوسف شعبان، عن عمر يناهز 90 عامًا، داخل مستشفى العجوزة متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، بعد مسيرة فنية حافلة شارك خلالها فيما يزيد عن  250 عملا فنيا.

وكان الفنان الراحل قد أصيب بفيروس كورونا يوم 23 فبراير الجاري، وتم نقله للعلاج بإحدى المستشفيات بمنطقة المهندسين، وبعدم أن تدهورت حالته الصحية تم نقله للعناية المركزة بمستشفى العجوزة ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، لكن حالته استمرت في التدهور، وأعلنت نجلته زينب وفاته اليوم.

كما أعلن نقيب المهن التمثيلية بمصر، الدكتور أشرف زكي، وفاة الفنان الكبير يوسف شعبان، ونشر صورة له عبر حسابه الرسمي بموقع “إنستجرام”، وعلق عليها قائلًا: “وداعا أستاذي وصديقي وحبيبي”.

فيما قالت الفنانة نهال عنبر، مسئول الملف الطبي بنقابة المهن التمثيلية، فى تصريحات لموقع “اليوم السابع” إنه سيتم تشييع جثمان الفنان الراحل غدًا الاثنين من مستشفى العجوزة وبعدها يتوجه جثمانه إلى مقابر أكتوبر لدفنه هناك.

آخر تصريحاته

وقبل أيام من إصابته بالفيروس؛ أجرى يوسف شعبان مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج “واحد من الناس” عبر فضائية “الحياة” في 6 فبراير الجاري، حيث كان البرنامج يستضيف أسرة مسلسل “المال والبنون” الذي كان شعبان أحد أبرز أبطاله.

وقال الفنان الراحل خلال المداخلة إنه منذ أن قرأ سيناريو مسلسل “المال والبنون” عام 1992، شعر أنه سيشارك في عمل كبير، لافتا إلى أن “أهم ما ميّز مسلسل (المال والبنون) وجعله يعيش في ذاكرة الناس لنحو 28 عاما، هو أن الكاتب قدّم ورقًا جيدًا، والمخرج نفذّه بشكل جيد، وأن الممثلين قاموا بأدوارهم بإخلاص وحب”. وفقًا لموقع “مصراوي“.

وأضاف: “الأمور دي هي اللي تخلي أي عمل ينجح، وهي اللي كانت بتخلي مسلسلاتنا تتوزع في كل البلاد العربية ويجوا يخطفوها قبل رمضان”، لافتا إلى أنه يعتبر كل مشاهده في العمل “ماستر سين”، كما أنه لم يكن لديه أية مشاهد صعبة عن غيرها، حيث أعطى جميع مشاهده نفس التركيز، مستكملا: “كنت أشعر أني أقدم شخصية من لحم ودم”.

رحلة فنية

ولد الفنان يوسف شعبان في 16 يوليو من عام 1931 في حي شبرا بالقاهرة، ودرس في كلية الحقوق بجامعة عين شمس، بعد رفض والديه فكرة انضمامه لكلية الفنون الجميلة.

وخلال دراسته الجامعية، تعرف على الفنان كرم مطاوع، الذي نصحه بالانضمام إلى فريق التمثيل في الكلية، وبعدها سحب أوراقه من الكلية، وهو في السنة الثالثة، ليلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية الذي تخرج منه في عام 1962.

وبدأت مسيرته السينمائية قبل سنة من تخرجه، وذلك عام 1961، من خلال فيلم “في بيتنا رجل” مع الفنان الراحل عمر الشريف، والمخرج بركات. ليقدم بعدها نحو 110 فيلما سينمائيا.

ومن أبرز مشاركاته السينمائية أفلام “ميرامار، أم العروسة، للرجال فقط، معبودة الجماهير، مراتي مدير عام”.

وكان يوسف شعبان قد قرر في عام 1995 الابتعاد عن المجال السينمائي والاكتفاء بتمثيل مسلسل واحد أو اثنين في السنة، للتركيز في مهمته الجديدة نقيبًا للممثلين.

وقدم أكثر من 130 مسلسلا أبرزها “رأفت الهجان” و”المال والبنون” و”الشهد والدموع” و”الوتد” و”الضوء الشارد”.

كما شارك في المسلسل الأردني “وضحا وابن عجلان” الذي اعتبر الأكثر مشاهدة في دول الخليج والأردن وسوريا في حينه.

بينما قدم في مسيرته المسرحية عددا من المسرحيات التلفزيونية من بينها “الطريق المسدود” و”شيء في صدري” و”أرض النفاق”.

وكانت آخر أعمال يوسف شعبان فيلم “الهرم الرابع” الذي قدمه عام 2016 مع أحمد حاتم وتارا عماد وميرهان حسين ومحمود الجندي.

اعتزال وعودة لم تكتمل

وفي يوليو من عام 2017 أعلن اعتزاله الفن بعد مسيرة فنية حافلة. لكنه قرر مؤخرًا العودة للفن من جديد، حيث وقّع على المشاركة في بطولة مسلسل «عش الدبابير» الذي تغير اسمه فيما بعد لـ«ملوك الجدعنة».

وهو مسلسل يتم تصويره في لبنان، من إنتاج صادق الصباح، وبطولة مصطفى شعبان وعمرو سعد وعمرو عبدالجليل وياسمين رئيس ورانيا يوسف وإخراج أحمد خالد موسى.

وحضر الفنان الراحل يوسف شعبان تصوير عددًا من المشاهد خلال الفترة الماضية، ولكن بعد إصابته بكورونا لم يستطع استكمال دوره، وتم تأجيله للتصوير آخر شهر مارس المقبل، لكنه توفي قبل أن يكمل دوره، وفقًا لموقع “المصري اليوم“.

وكان المنتج الكبير صادق الصباح قد أكد أن يوسف شعبان انتهى من المشاهد الأكبر في دوره خلال الفترة الماضية، بينما بدأت الكاتبة عبير سليمان في تعديل دوره وإيجاد حل مناسب لعدم وجوده في المشاهد المقبلة التي كان من المفترض تصويرها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين