فن وثقافة

هجوم شديد على الفنان محمد رمضان بعد فيديو الدولارات المستفز

عاد الفنان المصري محمد رمضان لإثارة الجدل بتصرفاته من جديد، وذلك بعد نشره لقطات فيديو وصفت بالمستفزة على حسابه بموقع انستجرام، يظهر فيها وهو يلقي بآلاف الدولارات في مياه حمام سباحة وعلى الأرض المحيطة بالمسبح.

ونشر رمضان هذه الفيديوهات بعد صدور حكم قضائي ضده يلزمه بدفع 6 ملايين جنيه مصري للطيار أشرف أبو اليسر الذي تسبب في فصله من عمله، بعد أن نشر فيديو له وهو بصحبة الطيار في كابينة قيادة الطائرة، أثناء رحلتها في الجو، مما دفع هيئة الطيران المدني بمصر لتوقيع عقوبة الفصل على الطيار أبو اليسر، وسحب رخصته مدى الحياة، لانتهاكه معايير السلامة أثناء الطيران.

فيديوهات مستفزة

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد نشر محمد رمضان فيديو على إنستجرام ظهر فيه وهو يلقي كميات كبيرة من الدولارات على الأرض أمام صغير أسد يقتنيه في منزله على ما يبدو.

كما أظهر الفيديو كميات أخرى من الدولارات كانت مغمورة في مياه حمام السباحة المجاور، بالإضافة إلى كميات كبيرة أخرى مبعثرة على الأرض.

ويأتي هذا الفيديو الجديد بعد أيام قليلة من قيام رمضان بنشر فيديو آخر ظهر فيه وهو مستلقي على ظهره في عوامة بحمام سباحة، وهو يرمى كمية كبيرة من الدولارات في الهواء لتتطاير داخل مياه المسبح.

ورغم أن الفيديو لا تتجاوز مدته السبع ثواني، إلا أنه انتشر بشكل واسع وحصد ملايين المشاهدات وآلاف التعليقات التي جاءت في معظمها مستنكرة لما فعله رمضان، وفقًا لموقع “بي بي سي“.

الطيار والمغرور

واعتبر كثيرون أن رمضان أراد إظهار عدم اكتراثه بالحكم الذي صدر بحقه، لكنهم قالوا إن الفيديو يظهر “مدى الغرور” الذي وصل إليه هذا الفنان.

فيما علق مجدي حلمي، محامي الطيار أشرف أبو اليسر، على الفيديو قائلًا: “إذا كان يرمي الدولارات وغير مهتم، عليه أن ينفذ الحكم وأن يدفع الـ 6 ملايين جنيه”، كاشفاً أن الطيار أشرف أبو اليسر، تعرض خلال الفترة الأخيرة إلى سلسلة من الأزمات الصحية في القلب والظهر، مبيناً إنه يخضع حالياً للعلاج ومراقبة الأطباء.

بينما علًق الطيار أشرف أبو اليسر، على الفيديو قائلًا: “في ناس كتير أوي محتاجة الفلوس دي، في ناس كتير تعبانة ومحتاجة، ياريت يقدر يوجه الفلوس دي صح”.

وأضاف في تصريحات لموقع “مصراوي” خلال تواجده بغرفة الرعاية المركزة بالمستشفى: “بيقولو بالعربي “كل برغوت على أد دمه”، أنت ممكن بالنسبة لك الـ100 جنيه أو الألف جنيه ممكن يبسطوك، وواحد تاني الألف جنيه، ممكن متملاش درج تلاجته، كل طبقة عايشة برصيدها، وفي النهاية من حكم في ماله ما ظلم”.

ردود فعل غاضبة

وأثارت واقعة الدولارات غضب رواد السوشيال ميديا الذين شنوا هجومًا شديدًا على الفنان، حيث اعتبر البعض تصرفه استفزازًا لمشاعر الفقراء واستهزاءً بالأحكام الصادرة ضده، وطالبوا بمحاسبته بسبب “استهزائه بعملة الدولة وبحكم المحكمة الصادر ضده”.

وقال أحد النشطاء إن موهبة رمضان لا يختلف عليها أحد، إلا أن تصرفاته “تنم عن نقص وإحداث للنعمة”. وطالبه آخرون بضرورة “شكر الله على النعمة”، وقالوا إن ما يفعله رمضان من استعراضات سيؤدي إلى “زوال النعمة”

فيما رأى آخر أن رمضان أراد استفزاز الناس لجذب انتباههم والحصول على أموال جراء عدد المشاهدات الهائلة للفيديو، وبالتالي تعويض خسارته التي ستلحق به جراء دفع التعويض للطيار.

في المقابل رأى آخرون أن ردود الفعل السلبية على الفيديو غير مبررة، مشيرين إلى أن الأمر حرية شخصية، والأموال التي استخدمها ربما تكون في غير حقيقية، فهي أشبه بتذاكر الحفلات منها للنقود.

وفي الإطار نفسه اعتبر المدافعون عن رمضان أن الفيديو قد يكون جزءًا من تصوير فيلم أو مسلسل. وقال أحدهم إن محمد رمضان “شخص يتم محاربته بشكلٍ عجيب في مصر، رغم أنه فنان ناجح ومبدع”.

امتهان للنعمة

من جانبه قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الأسبق، إن الفيديو الذي نشره الفنان محمد رمضان “فيه استفزاز لمشاعر الفقراء الذين لا يملكون قوت يومهم”.

وكتب شومان، على صفحته بموقع فيسوك: “يتداول نشطاء على مواقع التواصل فيديو لممثل مثير للجدل، وهو يلقي دولارات في الماء، وهذا العمل فوق كونه مخالف لأحكام شرعنا الحنيف لما فيه من امتهان للنعمة ويدخل في دائرة السفه الموجب للحجر على فاعله، ففيه استفزاز لمشاعر الفقراء الذين لا يمتلكون قوت يومهم”.

فيما قالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن هذا الفعل يخلو من الرشد والرشاد بإتلافه لنعم الله، قائلة: «الله يحرمه هذا المال لهذا البطر الذي يفعله وعدم احترامه للنعم التي أنعم الله به عليها».

وأضافت أن سلوك رمضان يؤذي مشاعر الفقراء ويشعرهم بالحرمان، مؤكدةً أن هذا الفعل سيجازيه الله عليه في الدنيا والآخرة لأنه حرام شرعًا.

غير حقيقية

من جانبه قال الخبير المالي، سيد خضر، إن الدولارات التي ظهرت في فيديو الفنان محمد رمضان غير حقيقية، وذلك من واقع حجمها والألوان التي بدت عليها، موضحا أن رمضان استخدمها للاستعراض أمام الجمهور وتوجيه رسالة للناس بأن “الفلوس مش فارقة معاه”.

وأضاف خضر في تصريحات لصحيفة «الوطن» أنه في حالة عدم وجود ترخيص للفنان محمد رمضان باستخدام هذه الدولارات غير الحقيقية، فمن الممكن ملاحقته قانونيا، لأن هذا تشجيع للجمهور على تداول العملات المزيفة، واستخدامها للتباهي بين المواطنين.

بينما قال الخبير المصرفي محمد عبد العال، إن استخدام مثل هذه الأوراق، في أحداث التصوير أمر طبيعي ومعروف، ولا تعرض مستخدمها لمخالفة القانون، طالما لم تستخدم في التداول الخارجي.

ووفقًا لموقع “مصراوي” ينص قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الجديد بمصر في المادة رقم 59 على حظر قيام أي جهة أو شخص بإهانة أوراق النقد، أو تشويهها أو إتلافها أو الكتابة عليها بأي صورة من الصور.

وأقر قانون البنك البنوك عقوبة في فصل “العقوبات” عبارة عن غرامة مالية تختص بإهانة أو تشويه النقد تراوحت بين 10 آلاف جنيه، ولا تجاوز 100 ألف جنيه.

وشدد القانون بحظر أي شخص بخلاف البنك المركزي إصدار أوراق أو مسكوكات من أي نوع يكون لها مظهر النقد أو تشبه النقد، وتداول شراء وبيع العملة الأجنبية في قنواتها الرسمية فقط البنوك والصرافات.

انتقاد إعلامي

من جانبه انتقد الإعلامي المصري الشهير  عمرو أديب، الفيديو الذي نشره محمد رمضان وهو يلقي النقود علي الأرض وفي مياه حمام السباحة

وقال أديب خلال برنامجه «الحكاية» عبر شاشة mbc مصر إنه «فيديو مستفز جدًا لشعب مصر، شيء مستفز في بلد فيها الناس بتطفح الكوته علشان تجيب رزقها، يعني النعمة دي متفرقش معاه». وفقًا لموقع “المصري اليوم“.

وأضاف: «كأنه بيقولنا الفلوس دي علي الجزمة، بيقولنا إيه يعني 6 مليون جنيه أنا الفلوس متفرقش معايا في حاجة، فالأستاذ نمبر وان أثارحفيظة عدد كبير من الناس اللي بتحبه، الراجل ده بقى عدو نفسه.. متفهمش دماغه بقى فيها إيه، أنا عاوزه بس يشرحلي إيه الفكرة؟ يا أخي لو الفلوس متهمكش وكتير اتبرع بيها لحد».

وتابع: «يا نمبر وإن أنت مش ملاحظ إن بقالك سنة بتعمل مصايب؟.. على فكرة مش أنت بس يا محمد اللي عندك فلوس، فيه ناس عندها فلوس أدك 100 مرة بس مبيعملوش كده».

واستكمل: «ده بطر يا ابني واللي ادهالك قادر يسحبها منك، الناس اللي انت استفزيتهم دول هما اللي عملوك، لأن أنت جزء كبير منك صناعة سوشيال ميديا، إيه المانع إنك تعتذر للناس، اللي كنا فاكرينه موسى طلع فرعون، اهدى وارجع لعقلك وبلاش غرور، ناس كتير أعظم منك وضاعوا في ثواني لسه قدامك وقت ترجع تاني في كلامك، ترجع محمد رمضان بتاع الناس والشعب والغلابة إنما لو ناوي تكمل كده.. أبشر».

واختتم حديثه قائلا: «شوف النهارده أخوك خالد النبوي لما اتقال إنه عيان، مصر كلها واقفة على رجل، عشان البلد كلها بتحترمه وبتحبه، إنما ده مش موقف بني آدم مثقف حاول تبقي أوعى من كده يا محمد».

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين