فن وثقافة

نجمة مصر الأولى ” نبيلة عبيد ” تحتفل بعيد ميلادها ال 74

احتفلت ، بعيد ميلادها الرابع والسبعين، الاثنين 21يناير، وهي واحدة من أشهر النجمات في السينما والدراما المصرية.

تركت نبيلة عبيد بصمتها فى الأدوار والشخصيات التي قدمتها خلال رحلتها في السينما حيث لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة ومن هذه  الأدوار الأم و الابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية والراقصة و غيرها من الأدوار.

” نجمة مصر الأولى “

وقد ظلت النجمة نبيلة عبيد لأكثر من ثلاثين عامًا تحتل مكانة خاصة جدًا وموقعًا مختلفًا لا ينافسها فيه أحد من بين كل نجمات الفن.

وحمل تاريخها الفنى الكثير من الأعمال التى مازالت مستقرة فى أذهان الكثيرين حتى الآن، وكان أول من اكتشفها هو وقدمها في فيلم “مفيش تفاهم “، وفي فترة الستينات تحولت مع الوقت إلى واحدة من نجوم الصف الأول في مصر حتى الآن

الفنانة الكبيرة  تمتلك سجلًا فنيًا حافلًا، يمتلئ بالعلامات المضيئة في ، وفي الفترة من منتصف سبيعينيات القرن العشرين و حتى نهاية تسعينيات القرن العشرين برزت نبيلة عبيد كنجمة سينمائية حيث قدمت في تلك الفترة العديد من الأعمال التي لا تزال تعد من العلامات الفارقة في فلقبت ب «نجمة مصر الأولى».

أهم الأدوار

تعددت الأدوار والشخصيات التي قدمتها خلال رحلتها في السينما حيث لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة و انما تنوعت الأدوار فشملت الأم و الابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية و الخادمة و المدمنة و الراقصة و القاتلة و اللصة و المجندة من قبل المخابرات و غيرها من الأدوار .

و كانت نصيرا للكثير من القضايا الإنسانية و قضايا المرأة و كاشفا للفساد في المجتمع ويعد دور الأم الذي ادته في من أهم و أروع ادوار الأمومه في تاريخ السينما المصرية.

البداية

ولدت الفنانة نبيله محمد احمد عبيد ، والتي اشتهرت باسم : نبيلة عبيد ” في 21 يناير 1945  في في أسرة متوسطة الحال، وقد شبت منذ الصغر على حب التمثيل ومشاهدة الأفلام التي كانت تعرض في سينما شبرا «بالاس» القريبة من منزلها في يوم الجمعة من كل اسبوع .

كان أول من اكتشفها هو المخرج عاطف سالم ، وهي لا تزال طالبة في كلية البنات في العباسية ، وقدمها في والذي أدت فيه دورها ككومبارس صامت، عام 1961.

عام 1963 تزوجت من مكتشفها عاطف سالم وفي نفس العام شاركت في أول بطولة لها في فيلم “رابعة العدوية” مع فريد شوقي وحسين رياض ومن إخراج نيازي مصطفى. كتب أسمها لأول مرة على الأفيش ليعلن ولادة نجمة بإسم “نبيلة” فقط.

استمر زواجها لمدة أربع سنين، حيث طلقت من عاطف سالم عام 1967، شاركت خلالها في العديد من الأعمال وهي: فيلم “زوجة من باريس”، فيلم “المماليك”، فيلم “خطيب ماما”، فيلم “3 لصوص”، فيلم “الأصدقاء الثلاثة”، مسرحية “الطرطور” وفيلم “كنوز”.

رحلة سينمائية رائعة

بعد توقفها عن التمثيل لمدة سنة، وهي السنة التي تطلقا فيها، عادت عام 1968 بخمسة أفلام. واللافت أنها أختارت أن تغير حتى إسمها الفني من “نبيلة” فقط إلى “نبيلة عبيد” وكتب بالكامل على جميع أفلامها اعتباراً من فيلم “سارق الملايين”، فيلم “السيرك”، فيلم “لست مستهترة”، فيلم “النصابين الثلاثة” وفيلم “أبطال ونساء”. في عام 1969 ظهرت كضيفة شرف في فيلم  “زوجة غيورة جداً” من إخراج حلمي رفلة.

تعاونت في تلك الفترة مع عدد من كبار الكتاب و المخرجين، من اشهرهم والأديب الكبير نجيب محفوظ حيث قدمت عدداً من اعمالهم الروائية و التي نالت عنها جوائز عدة كأفلام منها ، فيلم “وسقطت في بحر العسل ” و فيلم ” ” و فيلم “أيام في الحلال” .

أفلام السبعينات

خلال فترة السبعينات قدمت العديد من الأفلام وهي: فيلم “الساعات الأخيرة”، “ابن أفريقيا”، “الساعات الرهيبة”، “واحد في المليون”، “هاربات من الحب”، “الكدابين الثلاثة”، “رحلة شهر العسل”، “حياة خطرة”، “لعبة كل يوم”، و فيلم “آدم والنساء”.

وكذلك أفلام “جنون المراهقات”، “الخطافين”، “ليلة حب أخيرة”، “صور ممنوعة القصة الأولى”، “شباب في محنة”،مسك وعنبر”، فيلم “ذكرى ليلة حب”، “شلة المحتالين”، “وكان الحب”، فيلم “رحلة العجائب”

وأفلام “حبي الأول والأخير”،”بديعة مصابني”،”مجانين بالوراثة”، “الكروان له شفايف”،”وسقطت في بحر العسل”،”الإعتراف الأخير”، “المرأة الأخرى”، “العمر لحظة”، “رحلة داخل إمرأة” وفيلم “ولا يزال التحقيق مستمراً”.

كما شاركت في المسلسل الإذاعي “برديس”، “حرامي الحب”، مسلسل “صاحب الجلالة الحب”، مسلسل “كيف تخسر مليون جنيه”، و “مسلسل “العبقري”.

فترة الثمانينات

خلال سنوات الثمانينات قدمت الكثير من الأقلام  وهي: “سنوات الإنتقام”، “دائرة الشك”، “الشريدة”، “اللعبة القذرة”، “قهوة المواردي”، “الشيطان يعظ”، “العذراء والشعر الأبيض”، “أرجوك اعطني هذا الدواء”، “التخشيبة”، “الراقصة والطبال”، “أيام في الحلال”، “الحناكيش”، “إنتحار صاحب الشقة”، “الصبر في الملاحات”، “شادر السمك”، “موعد مع القدر”، “الوحل”، “أبناء وقتلة”، “المجنون”، “التحدي”، “اغتيال مُدرّسة” وفيلم “حارة برجوان”.

أعمال التسعينات

خلال التسعينات قدمت العديد من الأفلام وهي: فيلم “درب الرهبة”، “قضية سميحة بدران”، “الراقصة والسياسي”، “ديك البرابر”، “سمارة الأمير”، “تووت تووت”، “الغرقانة”، “هدى ومعالي الوزير”، “كشف المستور”، “عتبة الستات”، “المرأة والساطور” وفيلم “الآخر”.

خلال سنوات الألفين قدمت بعض الأعمال وهي: فيلم “إمرأة تحت المراقبة”، مسلسل “العمة نور”، فيلم “قصاقيص العشاق”، فيلم “مافيش غير كده” ومسلسل “البوابة الثانية”.

عام 2012 شاركت في الجزء الثاني من مسلسل “كيد النسا” مع فيفي عبده وأحمد بدير ومن إخراج أحمد البدري.

الجوائز والتكريمات

حصلت نبيلة عبيد على جائزة أحسن ممثله فى فيلم (ولا يزال التحقيق مستمرا) سنة 1979 من مهرجان اسكندريه السينمائى للمخرج أشرف فهمى

كما تم تكريمها سنة 1998 من مهرجان اسكندريه السينمائى عن اجمالى اعمالها .

حصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة ويلز عن مجمل أعمالها

وهي عضو فى لجان تحكيم مهرجانات محليه دوليه زى موسى بلجيكا و مونتريال فى كندا

وعضو في تحكيم في جائزةالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا. رئيسة لجنة تحكيم نجمة العرب

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: