فن وثقافة

مهرجان كان السينمائي يعيد الاعتبار للمرأة

كشف تييري فريمو، المدير الفني لمهرجان كان السينمائي القائمة الكاملة للأفلام المشاركة في الدورة الـ72، التي تنطلق في الفترة من 14 – 25 مايو المقبل، وضمت نخبة من الأسماء العريقة في مجال صناعة السينما.

وركزت الدورة المقبلة على زيادة نسبة التمثيل النسائي مقارنة بالأعوام السابقة، حيث تشارك 13 مخرجة في المهرجان من أصل 47 فيلما تم الإعلان عنهم حتى الآن، 4 مخرجات منهن يشاركن في المسابقة الرسمية، المخرجة ماتي ديوب تشارك بفيلم “Atlantique”، وجيسيكا هاوزنر بفيلم “Little Joe”، وجوستين ترييت بفيلم “Sibyl”، وسيلين سكيما بفيلم “Portrait of a Lady on Fire”.

وبلغت نسبة التمثيل النسائي في مهرجان كان هذا العام 21%، وهى نسب تعتبر قليلة مقارنة بمهرجانات صندانس السينمائي بنسبة 46% ومهرجان برلين السينمائي بنسبة 40%، إلا إنها تعتبر الأفضل منذ دورة عام 2011، حيث بلغت نسبة التمثيل النسائي 14% العام الماضي، و16% في دورة عام 2017.

وكان عدد من نجمات السينما العالمية قد نظموا مسيرة احتجاجية في مهرجان كان السينمائي العام الماضي، لعدم وجود تمثيل مشرف للنساء بالمسابقة، حيث سار 82 امرأة على السجادة الحمراء من بينهم: المخرجة أفا دوفيرناي وكريستين ستيوارت وماريون كوتيارد وسلمى حايك، بالإضافة لرئيس لجنة التحكيم كيت بلانشيت والمخرجة الراحلة أنييس فاردا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين