فن وثقافة

مهرجان تطوان لسينما المتوسط في المغرب يحتفي بالسينما الفلسطينية

يحتفي في بالسينما الفلسطينية، في دورته الجديدة التي تنطلق شهر مارس/آذار المقبل، حيث تحل ضيفة شرف على الدورة الحالية من المهرجان، من خلال الاحتفاء بأسمائها وأعلامها ، ويعرض لها باقة من الأفلام الحديثة والقديمة.

وسوف تقام الدورة الخامسة والعشرون من المهرجان في الفترة من 23 إلى 30 آذار/مارس الحالي ، بمدينة تطوان في شمال .

وقالت إدارة المهرجان، في بيان: “تمكنت السينما الفلسطينية من أن تخلق نجومها من أمثال محمد بكري وهيام عباس وميساء عبدالهادي وإيليا سليمان، كما استطاعت أن تستقل منصات التتويج في أكبر المهرجانات العربية والعالمية، مثلما خاضت مجازفات جمالية تجاوزت الصورة النمطية لسينما المقاومة”.

ويعرض المهرجان مجموعة من الأفلام الفلسطينية الطويلة والقصيرة بعضها حديث، مثل “مفك” للمخرج بسام جرباوي، و”قوت الحمام” للمخرج بهاء أبوشنب، و”فيلا توما” للمخرجة سهى عراف، و”بونبونة” للمخرج ركان مياسي، و”منطقة ج” للمخرج صلاح أبو نعمة .

كما سيتم عرض أفلام تمثل وانطلاقاتها الخلاقة، من قبيل “زهرة المدائن”، لعلي صيام، و” في العين”، لمصطفى أبو علي، و”النداء الملح” و”ذكريات ونار” لإسماعيل شموط، و”الهوية الفلسطينية” لقاسم حول.

وأعلن المهرجان، الإثنين، أيضا تشكيل لجان تحكيم مسابقاته الثلاثة، ويرأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة ،وأنجز روبيرتو جياكومو موسيقى أزيد من 150 فيلما سينمائيا، كما حاز العديد من الجوائز  النفيسة، ومنها جائزة الأوسكار، وجائزة دافيد دي دوناتيلو وجائزة ناسترو الفضية والسعفة الذهبية وجائزة برفيست لأحسن موسيقى تصويرية وجائزة أحسن موسيقى تصويرية في مهرجان البندقية وجائزة سياك الذهبية مرتين

كما تضم لجنة تحكيم الفيلم الطويل المخرجة التركية بيلين إيسمر والمنتجة والمخرجة الإيفوارية سوزان كوامي، والمخرج والمنتج المغربي جمال السويسي والممثلة والمخرجة الفرنسية ميريام ميزييرس.

ويأتي الرئيس الأسبق لجمعية نقاد السينما بالمغرب محمد كلاوي، على رأس لجنة تحكيم ، والتي تحمل اسم الناقد الراحل مصطفى المسناوي (1953-2015)، فيما يرأس المخرج الجزائري مالك بن إسماعيل لجنة تحكيم .

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين