فن وثقافة

مهرجانات سينمائية كبرى تنظم مهرجانًا رقميًا موحدًا على يوتيوب

قررت مهرجانات سينمائية كبرى تنظيم تظاهرة موحدة عبر الإنترنت، وذلك بعد أن تسبب فيروس كورونا في تعطيل العديد من الأحداث الدولية، حيث توقفت صناعة الأفلام.

وسيستضيف يوتيوب هذه التظاهرة بدءًا من 29 مايو، ولمدة 10 أيام، تحت اسم مهرجان “We Are One: A Global Film Festival”.

20 مهرجان مشترك

ويشارك في الفعالية 20 مهرجاناً من جميع أنحاء العالم بما في ذلك مهرجان برلين السينمائي، مهرجان كان السينمائي، مهرجان تورنتو السينمائي، مهرجان البندقية السينمائي، مهرجان لندن السينمائي، مهرجان القدس السينمائي، مهرجان مومباي السينمائي ومهرجان مراكش السينمائي الدولي، بالإضافة إلى مهرجان صندانس السينمائي ومهرجان تريبيكا السينمائي.

وانضم تريبيكا، الذي شارك في تأسيسها روبرت دي نيرو وجين روزنثال في نيويورك، إلى عمالقة البث المباشر لعرض الحدث على الإنترنت بعد أن أجبر على تأجيل مهرجان هذا العام.

وسيشمل الحدث المجاني الأفلام القصيرة، الوثائقية، الموسيقى، الكوميديا والمحادثات وسيتوفر جدول كامل قريباً من حدث الشهر المقبل.

ووفقاً للموعد الأخير، لا يُتوقع وجود أي أفلام مجدولة لمهرجانات 2020 القادمة لأسباب مالية وحقوقية.

دعم وتضامن

وسيساعد المهرجان الرقمي على جمع الأموال لصندوق الاستجابة للتضامن في مواجهة “كوفيد-19” التابع لمنظمة الصحة العالمية وما بعده.

ويأمل المشاركون في أن “يوحد منظمي المهرجانات السينمائية والقائمين على إعداد برامجها والفنانين والكتاب للترفيه عن الجمهور وتقديم المساعدة لهم في جميع أنحاء العالم”.

وقال جين روزنثال “غالباً ما نتحدث عن دور الفيلم القوي الفريد في إلهام وتوحيد الناس رغم الحدود والاختلافات للمساعدة في تضميد جراح العالم،فكل العالم بحاجة إلى ما يواسيه ويضمد جراحه الآن”.

وكان قد تم تأجيل مهرجان كان السينمائي بسبب كورونا. وقال رئيس المهرجان بيير ليسكور والمندوب العام تييري فريمو إنهم “فخورون” بالمشاركة في المهرجان عبر الإنترنت، بدلاً من ذلك.

وأضاف: “نحن فخورون بالانضمام إلى المهرجانات الشريكة لنا لتسليط الضوء على الأفلام والمواهب غير العادية حقاً، مما يتيح للجمهور تجربة الفروق الدقيقة في سرد القصص من جميع أنحاء العالم والشخصيات الفنية لكل مهرجان”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين