فن وثقافة

ممثل أمريكي: والدي كان يرى أن عملي في الفن مجرد “هراء”

قال الممثل الأمريكي الكبير هارفي كايتل صاحب المسيرة الفنية الممتدة نحو 40 عاماً، أن والده كان ينظر إلى عمله في مجال الفن بأنه “هراء”، وكان يطالبه بالبحث عن عمل.

وقال كايتل الذي يشارك فيلمه ” الرجل الايرلندي “، في مهرجان مراكش الدولي للفيلم، انه كان يسعى إلى جمع المال ولم يكن في بداياته يسعى أن يصبح ممثلاً، لكنه اكتشف شغفه بالتمثيل، مشيراً إلى أن بدايته كانت في مدينة نيويورك، وانه تعرف على كثير من الممثلين والفنانين، الذين كانوا يزورون نيويورك، وانه ظل لمدة عام حتى شارك الممثل الكبير روبرت دي نيرو فيلم “مين ستريت”.

وأضاف في تصريح له – على هامش مشاركته بمهرجان مراكش الدولي للفيلم – انه يجب على الإنسان أن يكون له هدف في الحياة يسعى إلى تحقيقه بالكفاح والعمل .

وحول فيلم “الرجل الايرلندي” قال هارفي كايتل “إن الفيلم تطلب سنوات كثيرة من التحضير، والبحث عن التمويل، ليخرج أخيراً للنور” .

فيلم ” الرجل الأيرلندي” مبني على حياة فرانك شيران (روبرت دي نيرو)، مسؤول رفيع المستوى بنقابة العمال، متورط في أنشطة إجرامية.

استمد الفيلم أحداثه من كتاب “سمعت أنك تطلي المنازل” للكاتب تشارلز برانت، الذي يحكي رحلة صعود “شيران” من مجرد عامل توصيل، إلى قاتل مأجور عتيد الإجرام له صلة باختفاء زعيم المافيا، ورئيس نقابة العمال جيمي هوفا (آل باتشينو) عام 1975.

يعتمد الفيلم على سرد غير خطي، إذ يقدم ” شيران ” وهو في نهاية العمر، ويبدأ حكاية مذكراته التي نشاهدها من خلال خطين: الأول مع البداية المبكرة لشيران وهو لا يزال شاباً يخطو خطواته الأولى في عالم الجريمة، والثاني : وهو كهل بعد أن ثبت نفسه في عالم المافيا بعد عدة سنوات من العمل معهم.

ويقدم المخرج مارتن سكورسيزي في الفيلم شخصية فرانك شيران الإيرلندي، ويؤدي دوره (روبرت دي نيرو)، الرجل الذي عمل في اتحاد العمال الأمريكي، بالإضافة لدوره البارز داخل عالم الجريمة المنظمة، بقيادة راسل بافالينو (جو بيشي).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين