فن وثقافة

مشروع سينمائي جديد عن تفجيرات أولمبياد أتلانتا

يطور المخرج الأمريكي الشهير كلينت إيستوود، مشروعا سينمائيا جديدًا عن تفجيرات أولمبياد أتلانتا التي وقعت عام 1996 في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويجري العمل على الفيلم حاليًا في استوديوهات “ديزني/ فوكس”، وقد تم إرفاق النجمين جونا هيل وليوناردو دي كابريو لإنتاج الفيلم بعدما كانا مرشحين في البداية لبطولته.

وتدور أحداث الفيلم حول حارس أمن (ريتشارد جويل)، تنقلب حياته رأسًا على عقب بعد أن حددته تقارير إعلامية بأنه مشتبه به محتمل في تفجير أولمبياد أتلانتا عام 1996.

وقام ريتشارد جويل بالإبلاغ عن القنبلة التي زرعت خلال دورة الألعاب الصيفية بأتلانتا عام 1996، وساعد في إبعاد المتفرجين من مكان القنبلة، ليجد نفسه لاحقًا مشتبه في تورطه بهذه المؤامرة. تم تبرئته كمشتبه به بعد ثلاثة أشهر من الحادث وتوفي في عام 2007 نتيجة نوبة قلبية في سن 44 عاما.

وكان إيستوود قد أصدر مؤخرا فيلم “The Mule” الذي قام بإخراجه وبطولته في نفس الوقت، ويروي قصة إيرل ستون، الرجل التسعيني المتخصص في علم اﻷشجار، وأحد أبطال الحرب الكورية، والذي يلقى القبض عليه بعد محاولته تهريب شحنة ضخمة من الهيروين تبلغ قيمتها 3 ملايين دولار عبر حدود ولاية إلينوي الأمريكية لصالح إحدى عصابات المخدرات المكسيكية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين