فن وثقافة

في اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب .. 3 مليون زائر

اختتمت مساء الثلاثاء 5 فبراير فعاليات الدورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولى للكتاب ( الدورة الذهبية )، بعد نجاح كبير، بشهادة الناشرين المشاركين فى الدورة الـ 50 ، وأيضا بشهادة المتابعين للإقبال الجماهيري اليومي على زيارة المعرض .

وأقيمت الدورة الخمسون للمعرض () في الفترة من 23 يناير إلى الخامس من فبراير في مركز للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة لأول مرة، بعد نقله من موقعه القديم بأرض المعارض في مدينة نصر شرقي القاهرة.

ونجحت الدورة الخمسون للمعرض بعد نقله لمكانه الجديد شرق العاصمة المصرية القاهرة، في جذب نحو ثلاثة ملايين زائر.

وقال مدير إدارة المعارض بالهيئة المصرية العامة للكتاب، إسلام بيومي، إن 250 ألف زائر توافدوا على المعرض في يومه الأخير، ليصل إجمالي عدد الزوار خلال 14 يوما، إلى مليونين و916 ألف زائر.

وأضاف: “كسر حاجز التوقعات لمعترضين على نقل المعرض من مدينة نصر إلى القاهرة الجديدة، دون انتظارهم نتائج التجربة”.

من جانبه قال رئيس الهيئة العامة للكتاب المشرفة على تنظيم المعرض ، إنه تم رصد المشكلات والسلبيات على مدار أيام معرض القاهرة الدولي للكتاب لتلافيها الأعوام المقبلة، مضيفا:”حققنا طفرة هائلة لمعرض الكتاب وضعته في موقع متقدم على خريطة المعارض العالمية”، مؤكداً أن تنظيم المعرض لم يشهد أخطاء قاتلة.

وأضاف رئيس هيئة الكتاب المصرية أن عدد كبير من الناشرين العرب الذين لم يشاركوا فى النسخة الحالية للمعرض، يرغبون فى المشاركة بالنسخة المقبلة، وهو ما يفرض ضرورة زيادة المساحة بنصف الحالية لاستيعاب جميع الناشرين”، مؤكدًا أن هناك تفكير جاد لإنشاء صالتين إضافتين، واتجاه لعدم إقامة أكثر من ندوة بالتزامن في وقت واحد، حفاظًا على الإقبال الجماهيرى.

وأكد رئيس الهيئة العامة للكتاب، أن أجنحة وزارة الثقافة المصرية متمثلة في مكتبة الأسرة وقصور الثقافة كانت لها النصيب الأكبر من إقبال القراء، ونسب المبيعات، مشيرًا إلى أنه من المستهدف تخصيص صالة للأطفال خلال النسخة المقبلة.

وقال الدكتور هيثم الحاج على ، ، إن نجاح تلك الدورة من المعرض والتى تتزامن مع العام الخمسين له كان لها أكثر من انعكاس على عدة أصعدة أبرزها توقيع اتفاقات تعاون مع معارض ومؤسسات دولية مثل .

وأشار الى أن الهيئة كانت تسعى طوال السنوات الماضية لتوقيع تلك الاتفاقية وسط تردد الجانب الألمانى الذى كان يرى فى معرض القاهرة القديم ما لا يتناسب مع المواصفات الحديثة فى معارض الكتب العالمية من تجهيزات وإمكانات تسهل عمليات عرض الكتب واقتنائها وتحقق المتعة والفائدة للزوار.

شارك فى 2019، 35 دولة منها 10 دول أفريقية 3 منها تشارك لأول مرة هى: كينيا، غانا، نيجريا و16 دولة من آسيا و7 دول من أوروبا و2 من الأمريكتين.

وبلغ عدد فى هذه الدورة من معرض القاهرة الدولى للكتاب 579 منها 62 دارا نشر تشارك لأول مرة و517 شاركت فى الدورات السابقة.

أما فوصلت إلى 170 دار نشر منها 24 تشارك لأول مرة، و146 شاركت فى الدورات السابقة بإجمالى عدد أجنحة 723 للعرض والبيع

وأشارت ، إلى أن إجمالى عدد الناشرين بلغ 1274 شامل التوكيلات وعددها 525 توكيل بما يقرب من 800 ألف عنوان.

وأكدت وزيرة الثقافة، أن “إجمالي عدد دور النشر هذا العام 749 دار نشر بزيادة 53 عن العام الماضي يعرضون إصدارات في مختلف ألوان المعرفة على مساحة 24 ألف متر مربع من إجمالي مساحة المعرض التي تبلغ 45 ألف متر مربع”.

ولفتت عبدالدايم إلى أن “وزارة الثقافة خصصت جناح للإصدارات المخفضة التي يبدأ سعرها من جنيه واحد إلى 5 جنيهات وآخر للناشرين المصريين يبدأ سعر الكتاب به من جنيه واحد حتى 10 جنيهات حتى يكون الكتاب في متناول الجميع”.

واختيرت ، ضيف شرف هذه الدورة لمعرض القاهرة الدولى للكتاب 2019، واختارت الهيئة المصرية العامة للكتاب، المنظمة للمعرض، الراحل الدكتور ثروت عكاشة، والكاتبة الكبيرة سهير القلماوى، شخصيتين لهذا العام.

وأقيم المعرض لأول مرة في مركز مصر للمعارض الدولية بمنطقة التجمع الخامس “شرق القاهرة”، احتفالًا بمرور 50 عامًا على انطلاقه لأول مرة في سنة 1969.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين