فن وثقافة

فيلم “Dumbo”.. مغامرات مثيرة لأسرة وفيل داخل سيرك

عمان –

فيلم “دامبو” (Dumbo) من أفلام الحركة والمغامرات والإثارة والتشويق والأسرة، وهو من إخراج الذي اشترك في إنتاج الفيلم.

ويستند هذا الفيلم الروائي مع الكثير من التصرف إلى فيلم الرسوم المتحركة الشهير “دامبو” الذي أنتج في العام 1941. والفيلمان الجديد والقديم من إنتاج .

وكتب سيناريو الفيلم الجديد الكاتب السينمائي إيهرين كروجر استنادًا إلى الرواية التي استند إليها الفيلم الأصلي، وهي من تأليف كل من الكاتبة هيلين أبيرسون والكاتب هارولد بيل، وبتطوير النص من فيلم رسوم متحركة إلى فيلم روائي.

قصة الفيلم

وتدور أحداث قصة فيلم “دامبو” حول رجل وطفليه يعملون في سيرك يتعرض لخسائر كبيرة، ولكن كل شيء يتغير حين يكلف مدير السيرك هذا الرجل وطفليه بالعناية بفيل يولد بأذنين ضخمتين، مما يمكنه من التحليق في الجو خلال استعراضات السيرك. وتؤدي العلاقة الحميمة بين أفراد الأسرة والفيل إلى نجاح السيرك من جديد.

وتبدأ أحداث قصة فيلم “دامبو” في العام 1919 بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، حين يعود العسكري الأميركي المتقاعد هولت فاريير (الممثل كولين فاريل) إلى الولايات المتحدة بعد أن يكون قد فقد ذراعه اليسرى في الحرب، وينضم إلى ابنته الطفلة ميلي (الممثلة نيكو باركر) وابنه الطفل جو (الممثل فينلي هوبنز) اللذين توفيت والدتهما خلال غياب والدهما في الحرب.

ويعود الأب هولت فاريير إلى العمل في السيرك، ويعلم من صاحب السيرك ماكس ميديسي (الممثل داني ديفيتو) أن السيرك يعاني من مشاكل مالية كبيرة أجبرت صاحبه على بيع الخيول التي كانت تشترك في استعراضات السيرك.

ولادة دامبو

ويكلف الأب هولت بالإشراف على الفيلة التي تشترك في استعراضات السيرك، ويكتشف أن بين الفيلة فيلة حامل تثير اهتمامه واهتمام ابنته وابنه. وتلد الفيلة فيلا بأذنتين ضخمتين ويلقى عناية خاصة من الابنة والابن.

ويقابل الفيل بسوء المعاملة بصورة عامة بسبب شكله الغريب، وذلك باستثناء الطفلين اللذين يعملان على حمايته وحسن معاملته، ثم يكتشفان أن هذا الفيل الذي يشترك في استعراضات السيرك قادر على التحليق والطيران في الجو.

ويستقبل جمهور السيرك الفيل الجديد بالسخرية بسبب شكله الغريب ويطلق عليه اسم “دامبو” نسبة لاسم والدته الفيلة “جامبو”. ويشترك “دامبو” في عرض لفنانة أرجوحة البهلوانات الرياضية كوليت مارشانت (الممثلة إيفا جرين) التي تركب على ظهره.

إنقاذ الفيلة

وبعد أن يواجه هذا العرض المشاكل يقرر “دامبو” الطيران والالتحاق بأمه الفيلة “جامبو”، مما يثير غضب مدير السيرك ويأمر بقتل الفيلة “جامبو”.

وفي الختام ينجح العاملون في السيرك، وبينهم الأب هولت وطفلاه والفنانة كوليت، في إنقاذ جميع الفيلة وفي نقل دامبو وجامبو إلى سفينة تنقلهما إلى موطنهما الأصلي في الغابة، فيما يعاد تأسيس السيرك بإدارة جديدة ناجحة.

مقومات فنية

ويجمع فيلم “دامبو” بين العديد من المقومات الفنية. ويتميز الفيلم بقوة إخراج المخرج تيم بيرتون المعروف بإخراج والإثارة والتشويق، كما يتميز بقوة أداء الممثلين وتطوير الشخصيات وبراعة التصوير والرسوم المتحركة المتعلقة بالعرض الواقعي لحركات الفيل، بما في ذلك أثناء تحليقه في الجو، وتصوير مشاهد الأحلام، والموسيقى التصويرية للموسيقار دان إيلفمان والمشاهد المؤثرة وأهمية العلاقات بين أفراد الأسرة.

إيرادات الفيلم

وصعد فيلم “دامبو” في أسبوعه الافتتاحي إلى المركز الأول في قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في ، وبلغت إيراداته العالمية الإجمالية 347 مليون دولار، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 170 مليون دولار. وعرض هذا الفيلم في 4259 من دور السينما الأميركية.

طاقم كبير

وكما هو متوقع لفيلم من أفلام الحركة والمغامرات الضخمة الإنتاج، فقد اشترك في إنتاج هذا الفيلم أعداد كبيرة من الطواقم الفنية التي شملت 426 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية، و36 في المؤثرات الخاصة، و116 في القسم الفني، و87 في تصميم الأزياء، و82 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية، و74 في الماكياج، و45 في الموسيقى، و43 في قسم الصوت، و38 في المونتاج، و30 من البدلاء، و24 في الرسوم المتحركة المتعلقة بتصوير وحركات الفيل القادر على الطيران، بالإضافة إلى 22 من مساعدي المخرج.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين