فن وثقافة

فيلم “جلورياس”.. سيرة ذاتية لأحد أبطال دعم حقوق النساء

عمان – محمود الزواوي

فيلم “جلورياس” (The Glorias) (2020) من أفلام السيرة الذاتية والأسرة والدرامية والتاريخية الأميركية، وهو من إخراج المخرجة جولي تيمور التي اشتركت في إنتاج الفيلم، كما اشتركت في كتابة السيناريو مع الكاتبة السينمائية ساره روهل، وذلك استنادا إلى رواية “حياتي على الطريق”  للكاتبة والصحفية الأميركية الراحلة جلوريا ماري ستاينيم.

والشخصية الرئيسية في فيلم “جلورياس” هي جلوريا  ستاينيم (الممثلة جوليان مور) الداعية للمساواة بين الذكور والإناث، ومدى تأثير طفولتها على حياتها ككاتبة وناشطة ومشرفة على تنظيم ودعم حقوق النساء حول العالم.

ويقدّم الفيلم شخصية جلوريا  في أعمار مختلفة منذ الطفولة، وتقوم بأدوارها الإضافية بالأعمار المختلفة منذ الطفولة في الفيلم الممثلات أليشا فيكاندر ولولو ويلسون وريان كيرا أرمسترونج.

ويشير عنوان الفيلم “جلورياس” (The Glorias)، باستخدام صيغة الجمع باللغة الإنجليزية لاسم “جلوريا”، إلى تكرار اسم “جلوريا” بين أعضاء أسرة جلوريا بأعمار مختلفة على مر السنين، وذلك تقديرًا للشخصية الرئيسية “جلوريا” وما حققته من إنجازات مرموقة على  صعيد الأسرة  والبلدة والدولة والعالم.

وبطلة فيلم “جلورياس” النجمة السينمائية جوليان مور من أشهر وأقدر الممثلات الأميركيات المعاصرات، وتجمع بين العمل السينمائي وتأليف الكتب، وبدأت نشاطها الفني في التلفزيون في العام 1984.

وتشمل مسيرتها الفنية القيام ببطولة  80 فيلما سينمائيا و14 مسلسلا تلفزيونيا. وشملت مسيرتها الفنية فوزها بما مجموعه 114 جائزة وترشيحها لما مجموعه 160 جائزة.

وتشمل تلك الإنجازات فوزها بجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ستيل لايس” في العام 2015 وترشيحها لثلاث من جوائز الأوسكار، وفوزها بثلاث من جوائز الكرات الذهبية، وترشيحها لست من تلك الجوائز.

ويشترك في الفيلم ثلاثة ممثلين وممثلات من الفائزين بجوائز الأوسكار في أفلام سابقة، وهم المثلتان جوليان مور وأليشيا فيكاندير والممثل تيموثي هاتون.

وعرض فيلم “جلوريا” في مهرجان سندانس، أهم وأكبر المهرجانات السينمائية الأميركية الخاصة، في السادس والعشرين من شهر يناير كانون الثاني 2020، وافتتح في دور السينما الأميركية في الثلاثين من سبتمبر/ أيلول 2020.

واشترك في فيلم “جلورياس” عدد كبير من الممثلين والممثلات الكبار والصغار في السن بأداء أدوارهم وأصواتهم. وبلغت تكاليف إنتاج هذا الفيلم 20 مليون دولار.

ويجمع فيلم “جلورياس” بين العديد من المقومات الفنية، كقوة إخراج المخرجة جولي تيمور ومشاركتها في إنتاج الفيلم وكتابة السيناريو.

ويتميز الفيلم بقوة أداء بطلة الفيلم الممثلة القديرة جوليان مور وبتطوير الشخصيات وبراعة التصوير والموسيقى والمؤثرات البصرية والخاصة.

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في هذا الفيلم 54 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية والخاصة و52 في إدارة الإنتاج و39 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و36 في إدارة الإنتاج و30 في القسم الفني  و24 في الإدارة المحلية  و21 في قسم الصوت و19 في تصميم الأزياء و15 في المونتاج و15 في الماكياج و14 في الإدارة المحلية وعشرة في توزيع الأدوار وتسعة من البدلاء وستة في الموسيقى، بالإضافة إلى ستة من مساعدي المخرج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين