فن وثقافة

“طفيلي” الأوسكار يقفز للمركز الرابع في شباك التذاكر بأمريكا الشمالية

هاجر العيادي

قفز الفيلم الكوري الجنوبي “طفيلي” للمركز الرابع في شباك التذاكر بأمريكا الشمالية، عقب فوزه بجوائز الأوسكار، وفق للبيانات الصادر اليوم الأربعاء لموقع “بوكس أوفيس موجو” -المتخصص في تتبع إيرادات شباك التذاكر.

وقال موقع “موجو” إنَّ الفيلم قد حقق إيرادات في يوم الاثنين وحده أكثر من نصف مليون دولار أمريكي، بزيادة 15.6% عن إيراداته في يوم الأحد، و213.3% مقارنة بالأسبوع السابق.

تتويج عن جدارة

جدير بالذكر أن فيلم “طفيلي” الكوري الجنوبي دخل تاريخ السينما الأحد كأول فيلم غير منجز باللغة الإنجليزية يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم الرئيسية في هوليوود.

وفاز الفيلم الذي تدور قصته حول عائلة كورية جنوبية فقيرة تخرق صفوف أسرة ثرية بأربع جوائز متحديا بذلك الاعتقاد السائد بأن أكاديمية فنون السينما وعلومها المانحة للأوسكار ستتجاهل فيلما آسيويا مترجما.

وقال مخرج الفيلم بونغ جون-هو بعد فوزه بجائزة أفضل مخرج “ظننت أن الأمر قد انتهى ويمكنني أن استرخي”.

كما تصدرت كلمتا “الطفيلي” والمخرج بونج جون هو التغريدات المتداولة بموقع تويتر كوريا الجنوبية فيما أصبح اسم الفيلم الأكثر بحثا على المنصة الإلكترونية المحلية نافر بعد الإعلان عن الجائزة.

ورغم أن صناعة السينما في كوريا الجنوبية من بين الأكبر في العالم فإن الفيلم الناطق بالكورية صنع هزات غير مسبوقة بالأسواق الدولية.

يذكر أن نجاح الفيلم جاء على رغم الهيمنة العالمية للّغة الإنجليزية في الأفلام، ما يشكل تحديا دائما للسينمائيين العاملين بلغات أخرى خصوصا في أكبر سوق سينمائية في العالم، مع العلم أنه تم عرض الفيلم في صيف العام الماضي في كوريا الجنوبية، لكن دور السينما بدأت عرضه مجددًا بعد فوزه بالأوسكار ، ليحتل الفيلم المركز الخامس في شباك التذاكر في كوريا الجنوبية، اعتبارًا من أمس الثلاثاء.

ومن المقرر صدور نسخة جديدة بالأبيض والأسود معاد ترتيبها في 26 فبراير، حيث تحتفل صناعة السينما المحلية بأول فوز لها في جوائز الأوسكار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين