فن وثقافة

راديو صوت العرب من أميركا في قلب مهرجان قرطاج للموسيقى

موفدنا إلى تونس ينقل لكم أجواء المهرجان وتغطية خاصة للفعاليات

وليد بسباس: المهرجان فتح المجال لمشاركة مبدعي الموسيقى الإليكترونية لأول مرة

أجرى اللقاء: ليلى الحسيني- أعده للنشر: هارون محمد – مروة مقبول

في الشمال الشرقي للجمهورية التونسية، وعلى بعد 15 كلم من العاصمة تونس، تقع مدينة قرطاج فوق ربوة ارتفاعها 57 مترًا تقريبًا، ويمتد شريطها الساحلي على حوالي 3 كلم، ويختلف مناخها المتوسّطي عن مناخ العاصمة، بلطف شتائه وبرودة صيفه. وبمقتضى الأمر رقم 1246 لسنة 1985 تم تصنيف موقع قرطاج ضمن قائمة التراث العالمي التي وضعتها اليونسكو، بصفتها مدينة سياحية يزورها ما يقارب مليون سائح سنويًا.

هذه المدينة التونسية العربية المميزة ارتبط اسمها بفعاليات ثقافية وفنية كبيرة ليس على مستوى تونس وحدها، وإنما على مستوى العالم العربي ككل، وعلى رأسها مهرجان “أيام قرطاج السينمائية”، ومهرجان “أيام قرطاج المسرحية”، وكذلك مهرجان” أيام قرطاج الموسيقية” والذي بدأت فعاليات دورته الخامسة السبت 29 سبتمبر/ أيلول وتستمر حتى 6 أكتوبر/ تشرين الأول.

ويشهد المهرجان هذا العام مشاركة 49 موسيقيًا من أنحاء العالم، بجانب 5 فرق موسيقية في مسابقة موسيقى “البوب التونسية” و10 مجموعات موسيقية في مسابقة “الهيب هوب” و5 مترشحين في مسابقة المواهب الشابة، فضلاً عن 23 مشاركة في مسابقة موسيقى الأطفال في صنف الكورال والعزف والغناء.

وأعلن مدير إدارة المهرجان، أشرف الشرقي، أن هذه الدورة ستكون مميزة بثراء محتواها، وتنوع العروض المقدمة، بالإضافة إلى تنظيم عدد من الندوات والملتقيات والدروس والمسابقات.

“راديو صوت العرب من أمريكا” يشارك في تغطية المهرجان من خلال موفدنا إلى تونس الزميل أحمد مراد، والذي وصل إلى هناك قادمًا من نيويورك بناءً على دعوة وجهتها إدارة المهرجان إلى “راديو صوت العرب من أمريكا” للمشاركة في نقل أجواء المهرجان وتغطية فعالياته المختلفة.

في فقرة خاصة لراديو “صوت العرب من أميركا” من تونس، استضافت الإعلامية ليلى الحسيني الإعلامي وليد بسباس من راديو “جوهرة إف إم”، الشريك الإعلامي للدورة الخامسة لمهرجان أيام قرطاج الموسيقية، ليحدثنا عن المهرجان والمشاركين فيه وأهم فعالياته.

مدينة الثقافة

يقول بسباس إن هذا الحدث الفني الأبرز موسيقيًا في تونس بدأ في ثمانينيات القرن الماضي باسم (مهرجان الأغنية التونسية) قبل أن يتحول عام 2005 إلى (مهرجان الموسيقى التونسية) ثم أقيم لأول مرة باسم (أيام قرطاج الموسيقية) في ديسمبر كانون الأول 2010. توقف المهرجان بعد الثورة التونسية مطلع عام 2011 قبل أن يعود في دورته الثانية في مارس آذار 2015 .

وأضاف أنه تم تغيير اسم المهرجان إلى “أيام قرطاج الموسيقية” ليصبح على غرار مهرجان “أيام قرطاج السينمائية”، الذي يعتبر أقدم وأعرق مهرجان للسينما في العالم العربي، وكذلك مهرجان “أيام قرطاج المسرحية”.

ولأول مرة يعقد المهرجان هذا العام في مدينة الثقافة بقلب تونس العاصمة، وهي عبارة عن مركز ثقافي كبير يجمع عدد كبير من المسارح، ومسرح دار الأوبرا، وقاعات العروض والسينما، ومعارض لتقديم الفنون التشكيلية، والمركز الوطني للسينما، ومجموعة أخرى من المؤسسات.

فعاليات ومسابقات

تم تنظيم حفل افتتاح المهرجان في قاعة الأوبرا، وهي أكبر قاعة للعروض الموسيقية في مدينة الثقافة. ويتضمن المهرجان هذا العام، 8 مسابقات كبرى، و8 عروض فنية تونسية ودولية، وهناك 64 مشاركًا من الفنانين التونسيين والأجانب، ومشاريع فنية متنوعة، وسيشهد المهرجان تكريمات ولقاءات فنية ودروس أكاديمية، ومشاركات من ضيوف المهرجان من جميع أنحاء العالم، وتصاحبه نشاطات وفعاليات مختلفة في العاصمة وفي المحافظات التونسية.

وهناك العديد من المسابقات التي تم الإعلان عنها منذ فترة، وتم فتح باب الترشيح لها أمام المبدعين التونسيين والعرب والأجانب في هذه الدورة، وهناك مشاركات تونسية وعربية وإفريقية، وحضور إعلامي مكثف لوسائل إعلام عربية وعالمية مختلفة.

الموسيقى الإليكترونية

راديو “جوهرة إف إم” هو من أبرز الشركاء الإعلاميين في هذه الدورة، وتتمثل الشراكة الإعلامية لهذا المهرجان في تغطية مختلف الفعاليات بتقديم برنامج يومي من مدينة الثقافة، يتم خلالها استضافة الإعلاميين والفنانين المشاركين في هذا المهرجان، إلى جانب تقديم سهرة يشارك بها راديو “جوهرة إف إم” ستكون في 5 أكتوبر/ تشرين الأول، وهي سهرة الموسيقى الإليكترونية في المهرجان لهذا العام، حيث يتيح المهرجان لأول مرة هذا العام المجال لمشاركة المبدعين في مجال الموسيقى الإليكترونية في هذه التظاهرة الفنية.

ستكون السهرة من خلال مشاركة نجوم الموسيقى الإليكترونية في تونس والعالم، وهم الـ”دي جيز” المقيمين في “جوهرة إف إم”، وهناك مشاركة للـ”دي جي” سامي والـ”دي جي” دياز، ووجهنا الدعوة أيضا للـ”دي جي” “آير وان” من فرنسا، بالإضافة إلى بعض الأسماء التي تعتبر الآن من أبرز الناشطين في مجال الموسيقى الإليكترونية، ليس فقط في فرنسا وتونس ولكن في دول العالم والمهرجانات الكبرى.

جائزة جديدة

وكشف الإعلامي وليد بسباس أن راديو “جوهرة إف إم” سيساهم لأول مرة في المهرجان بتقديم جائزة في مسابقة Top Pop.tn، وهي مسابقة لموسيقى الأغاني التونسية بمختلف أنماطها. وسيتم منح التانيت البرونزي للفائز في هذه المسابقة.

وأوضح أن الفكرة انطلقت من تظاهرة تقدمها سنويا “الجوهرة إف إم”، وفي هذا العام كان لهذه التظاهرة بُعد دولي، وهي “الجوهرة ميوزيك أوارد”. وقد تم توجيه الدعوة وتقبلها العديد من الفنانين من تونس والعالم العربي ومن العالم كانوا حاضرين في شهر أغسطس الماضي في المسرح الكبير بمدينة سوسة، أمام 7 ألاف مشاهد، في فعالية عرضتها كل وسائل الإعلام والقنوات التليفزيونية التونسية، وبحضور عدد من نجوم الفن في تونس والعالم العربي وأيضا من العالم على غرار الفنان سوبر ساكو والذي عرفناه بأغنية Mi Gna التي حققت أرقامًا قياسية على مستوى المبيعات والتي شغلت صفحات اليوتيوب. وكذلك الفنان رضا ومحمد المجدوب، وعمر زيان، والفنان المغربي حسن عموس، ومجموعة من النجوم التونسيين، ورغم أنها كانت سهرة واحدة إلا أنها ضمت أكثر من 20 فنان تونسي وعالمي.

بث مشترك

* إذًا أستاذ وليد نحن في انتظار أسبوع من الجمال والموسيقى والتنافس، ستعيشه قرطاج ونعيشه معكم، ودعني أؤكد على دور راديو “جوهرة إف إم” كشريك إعلامي متميز في هذه التظاهرة وفي متابعة الحدث في تونس. وأشكر جزيل الشكر إدارة المهرجان على الدعوة الكريمة التي وجهوها لراديو “صوت العرب من أميركا” لتغطية فعاليات المهرجان ونقله للجالية العربية في أمريكا من خلال مراسل الراديو في تونس أحمد مراد. فتعزيز الارتباط بين المهاجرين وأوطانهم هو أحد أهداف “راديو صوت العرب من أميركا”، ونشارككم هذا الهدف، ونتمنى أن يكون هناك مشروع تواصل بيننا وبين راديو “جوهرة إف إم” في بث مشترك للجاليات المهاجرة هنا في الولايات المتحدة الأميركية.

** أكيد، فلا يخفى على أحد دور وأهمية الجالية العربية الموجودة في الخارج، والجالية العربية الموجودة في الولايات المتحدة هي جالية مهمة للغالية، ولها الحق في التعرف على ما يجري من أحداث فنية وثقافية وغيرها، وليس فقط الأحداث السياسية التي تركز عليها القنوات التليفزيونية الكبيرة، حتى يكونوا على علم بما يجري في دولنا العربية، ونحن سنكون سعداء جدًا باستقبال زميلنا أحمد مراد من محطتكم لتغطية فعاليات المهرجان.

بطاقة تعريف

* هل ترى أن الفن والموسيقى يمكن أن يكونا سفيرًا راقيًا لخدمة القضايا الإنسانية؟، وإلى أي مدى ترى هذا الأمر واقعيًا في عالمنا العربي، بأن يكون للفن رسالة أبعد من الترفيه؟

** أكيد، الفن رافد هام، فهو رافد تواصل بين الشعوب، وأعتقد أنه من الممكن أن يكون أفضل بطاقة تعريف تعبر عن مشاغل المواطن العربي ومشاكله، من خلال إبداعاته الفنية، سواء كانت موسيقية أو فنية تشكيلية أو سينمائية أو حتى كتابية.

واليوم لا يخفى على حد أهمية وسائل التواصل الاجتماعي والتي كانت وراء تحريك ثورات العالم العربي. فلماذا لا نستغل ذلك في بث كل ما هو إيجابي عنا من أفكار ووجهات نظر وإبداعات فنية عربية، حتى يمكن أن يتواصل العرب فيما بينهم من جهة، وحتى نعطي صورة إيجابية لغيرنا من بقية الشعوب كالشعب الأميركي أو الأوروبي أو الآسيوي أو الأفريقي.

فمن المؤكد أنه بالفن والثقافة يمكن أن نغير الكثير من الأشياء، بداية من التواصل والاتصال وصولًا إلى محطات ومشاريع أهم وإمكانيات أكثر، فمن المؤكد أنها ستكون فاعلة جدًا في مستقبل الشعوب بشكل عام والشعوب العربية بشكٍل خاص.

عراب المهرجان

يقول وليد بسباس إنه تم تغيير برنامج المهرجان ليكون حفل الختام للاحتفاء بذكرى الفنان الراحل حسن الدهماني، وهو واحد من الأسماء والأصوات الجميلة والرائعة في تونس، وتوفى منذ شهر ونصف إثر حادثة سير وهو في طريقه إلى لتقديم عرض فني، وعلى إثر هذا الحادث فكرت إدارة المهرجان في تقديم حفل بحضور أهل الفقيد كتحية لروح هذا الفنان.

كما اختارت إدارة مهرجان “أيام قرطاج الموسيقية”، الفنان صابر الرباعي، ليكون بمثابة “عراب” الدورة الخامسة من المهرجان، حيث سيظهر في العديد من التظاهرات الخاصة بهذا المهرجان، وخاصة عرض الختام، الذي سيكون يوم السبت القادم 6 أكتوبر/ تشرين الأول، الساعة العاشرة ليلًا بالتوقيت المحلي في تونس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين