حوارات النجومفن وثقافة

راديو صوت العرب من أمريكا يحاور المطربة فايا يونان في رحاب مهرجان قرطاج

فايا: أفكر في تقديم ألوان غنائية جديدة، وأتمنى لقاء جمهوري في أمريكا قريبًا

حاورتها في - هاجر العيادي

خطوتها الأولى في عالم الفن لم تكن تقليدية، فلا هي من عائلة فنية سهلت لها الطريق، ولا هي ممن سلكوا طريق برامج المسابقات الغنائية لتعريف العالم بموهبتهم.

لكنها اختارت طريقة تناسب من ينتمون لجيلها، فقد كانت انطلاقتها الحقيقية في أبريل سنة 2015، عند تسجيل أولى أغانيها “أحب يديك”، حيث ناشدت الجمهور المشاركة في تمويل إنتاج الكليب ماديًا، عبر المساهمة أونلاين في موقع التمويل الفني “زومال”.

وبالفعل ظهرت الأغنية المصورة للنور، وتمكنت من تخطي حاجز الـ12 مليون مشاهدة، وأصبحت من أكثر أغاني فايا استماعًا وشهرة.

ومن هنا كانت الانطلاقة الحقيقة لصاحبة الصوت الشجي المطربة السورية ، أو كما يلقبونها “فيروز الصغيرة”، لتحط بصوتها العذب على عدة مسارح عربية، وتشدو بأجمل الأغاني.

بداية متميزة

يذكر أن فايا يونان ، وتحمل أيضًا الجنسية السويدية، وُلدت في حُزيران عام 1992 في بلدة المالكية لعائلة من كلدان سوريا، وَنشأت وترعرعت في حلب، وَتُقيم حالياً في بيروت.

وفي عام 2003 هاجرت فايا مع عائلتها إلى السويد، حيثُ عملت ناشطة في مجال حقوق الإنسان والمُساعدة الاجتماعية، عبر منظمة الصليب الأحمر الدولي بالسويد.

وبدأت شُهرة فايا يونان في الظهور بشكل واسع عام 2014 بعد إطلاقها أُغنية مُشتركة مع أُختها ريحان يونان بعنوان “لبلادي”، حيثُ استعرضا فيها آثار الحَرب والدمار على البلاد العربية كسوريا والعراق واليمن.

وقد تُرجمت هذه الأغنية إلى عدة لُغات وتم بثها عبر قنوات تلفزيونية عالمية كما عُرضت في عدد من المدارس، وشاهدها أكثر من مليونيْ شخص حول العالم على موقع اليوتيوب خلال 10 أيام فقط.

موسوعة جينيس

تُعتبر فايا يونان أول مُغنية تَحصل على تمويل من الإنترنت لإنتاج أُغنيتها “أُحب يديكَ”.. كما تُعتبر أول مُطربة عربية تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وذلك من “باب التمويل الجماعي” لأغنيتها “أُحب يديك”، حيثُ أُنتج مقطع هذا الفيديو بتمويل جماعي، فقد قامت فايا بجمع حوالي 25 ألف دولار لتمويل أغنيتها.

ويُعتبر ألبوم “بيناتنا في بحر” أول ألبوم لفايا يونان ويتضمن 9 أغاني، تم البدء بإطلاقه في 20 تشرين الأول 2016.

فايا في تونس

أحيت فايا يونان العديد من الحَفلات الموسيقية في أماكن عربية مُختلفة مِثل: دار الأوبرا السُورية وَقصر الأونيسكو، ومسرح بيار أبو خاطر، والجامعة الأميركية في بيروت، والجامعة الأميركية في ، ومسرح الأوديون في عمّان، ودار الأوبرا المصرية، ومكتبة الإسكندرية الجديدة.

وهذه المرة حطت رحالها على تونس، لتحل ضيفة على عدة مهرجانات، أولها الدورة 55 لمهرجان قرطاج الدولي في سهرة اليوم الخميس 18 يوليو.

ولتسليط الضوء على برنامج السهرة عقدت فايا يونان ندوة صحفية مساء الثلاثاء بالمركز الإعلامي بالمسرح الروماني بقرطاج.

هناك كان “” حاضرًا، من خلال مراسلتنا في تونس “هاجر العيادي”، التي أجرت لقاءً خاصًا مع النجمة “فايا يونان”.

عودة للغناء في قرطاج

في بداية اللقاء عبرت فايا عن سعادتها الكبيرة بعودتها لتونس، والغناء على ركح الدولي، مؤكدة على وجود علاقة وطيدة بينها وبين الجمهور التونسي.

وكانت فايا قد أحيت حفلها الأول على المسرح الروماني بقرطاج سنة 2017، ولكنها اعتبرت صعودها مرة أخرى على نفس المسرح مثيرًا للتوتر، حتى وإن كان للمرة الثانية، على حد تعبيرها.

بين القديم والجديد

من جهة أخرى تحدثت فايا عن محتوى السهرة التي ستحييها اليوم، وما ستقدمه من أغاني، حيث أشارت إلى أنها ستغني القديم والجديد، على غرار أغاني الألبوم الجديد “يا قاتلي”، و”خلخالها”، و”يمكن نسي”، إضافة إلى وجود مختارات من الأغاني التونسية.

وقالت فايا في هذا الصدد: “حملت الكثير من السلام إلى تونس من بلاد الشام  وسأقدم الجديد”

تغيير لون الغناء

وفيما يخص النمط الذي تعتمده في جل أغانيها، والذي يقوم على الشعر المحكي باللهجة الشامية والأشعار العربية، والذي يميزها عن بقية الفنانين، تقول فايا إن هذه الاختيار متعمد من جانبها، لأنه اللون الذي تحبه لما يحمله من معان.

وفي المقابل رجحت فايا إمكانية تغييرها لهذا اللون الموسيقي بعد 4 سنوات من الغناء وتقديم أنواع موسيقية جديدة .

غياب ريحان

وحول سبب تغيب أختها ريحان، والتي تعودت مصاحبتها في حفلاتها، قالت فايا إن ذلك يعود إلى طبيعة عمل شقيقتها، مشيرة إلى أن التزاماتها العملية هي التي منعتها من مصاحبتها. ويشار إلى أن ريحان شقيقة فايا تعمل في ميدان الإعلام.

جولة غنائية

أما عن جولتها الغنائية القادمة بعد تونس تقول يونان أنها ستكون في السويد ومصر  مشيرة في هذا الصدد أنها أحيت مؤخرًا في الأردن، حفلاً ساهرًا تضمن أغانيها القديمة والجديدة.

قريبًا في

وفي نهاية اللقاء وجهت فايا تحية خالصة مفعمة بالحب لراديو صوت العرب من أمريكا، ورسالة خاصة إلى جمهورها والجالية العربية المقيمة هناك، متمنية لقاءهم في القريب العاجل.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: