الراديورمضانفن وثقافة

حصري: فنانون يتحدثون لراديو صوت العرب عن عاداتهم وذكرياتهم في رمضان

أجرى الحوار: فرح صفي الدين ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

يرتبط رمضان بنكهة خاصة وعادات محببة، تجعل منه أحد أجمل أشهر السنة على الإطلاق، وبما أن النجوم هم جزء من هذه النكهة المميزة للشهر الكريم، فلهم عادات وذكريات مع رمضان تكتسب ميزة خاصة، تركز على الاجتماع العائلي بالدرجة الأولى، باعتبار أنهم يمضون أشهر السنة بعيدًا عن أسرهم، كون طبيعة الفن تفرض ذلك، لا سيّما خلال تصوير أعمالهم.

هذه حلقة خاصة حول خفايا وطقوس نجوم الفن في العالم العربي خلال شهر رمضان، حيث تتضمن الحلقة لقاءات حصرية مع الفنانين: سمير غانم، رزان مغربي، سماح أنور، أحمد سلامة، أحمد ماهر، دومينيك حوراني، الشاب رضا، وائل جسار، دوللي شاهين، فريال يوسف.

ذكريات جميلة
في البداية؛ يرى النجم الكبير سمير غانم أن “رمضان لم يعدّ شهرًا مختلفًا، وإنما ظروف البلد والحالة العامة هى التي تغير أشياء في رمضان سنة بعد أخرى، فإذا ما عدنا بالزمن لـ 40 سنة مضت، أتذكر الأجواء الرمضانية الجميلة مع أسرتي في بني سويف، وسماعنا لمدفع الإفطار الحقيقي، وتجمعنا حول مائدة الإفطار”.

وأكد غانم أنه “حتى الآن لم أتذوق الكنافة مثلما كانت تقوم بإعدادها والدتي رحمها الله”، كما تذكر غانم شخصية فطوطة التي اشتهر بتقديمها خلال الشهر الفضيل، وقال عنها إنها “شخصية تجيد الكذب، لكنه كذب أبيض من شخصية لذيذة”.

أما الفنانة رزان مغربي، والتي تحرص على قضاء رمضان في مصر، فقالت: “أنا لبنانية، ولكني مصرية الهوى، ولدي طقوس رمضانية رائعة منذ صغري في لبنان، العائلة واللمة والمسحراتي، ولكن عندما جئت إلى مصر، اكتشفت أن رمضان في مصر مختلف تماما، حيث تتميز مصر بأن طقوس رمضان فيها هى الأفضل، حيث موائد الرحمن والقهاوي وحالة الشوارع والمحلات بشكل عام”.

وأضافت مغربي: “أنا أحب كثيرًا المائدة الرمضانية اللبنانية، وخاصةً أكل والدتي، فالمطبخ اللبناني يتميز بالتنوع وهو من أهم المطابخ عالميًا، وتقريبًا هو رقم 5 على مستوى العالم”، وكشفت مغربي عن أهم المأكولات التي تحب تناولها على الإفطار.

طقوس خاصة
أما الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني فقد أكدت أن شهر رمضان جميل مع السحور والإفطار والخيام الرمضانية، بالإضافة إلى الأكل الطيب والصلاة والتقوى، والصوم الذي يكفّر عن الذنوب، وقالت: “على كل شخص أن يعيد حساباته خلال هذا الشهر، ويتسامح مع الجميع.

أما الفنانة سماح أنور، فقد قالت إنها تقضى معظم النهار في تحضير الإفطار، وبعد الإفطار غالبا ما تقوم بالزيارات الاجتماعية والعائلية، وأحيانا عزومات السحور، وعن الفرق بين رمضان زمان ورمضان الآن،؛ قالت: “هناك فرق في الزمن، ولكن رمضان يظل خارج نطاق الزمن، فلديه صبغة ثابتة ولا تتغير، مهما تغيرت عادات الناس وطريقتهم في الحياة”.

أما الفنان أحمد سلامة، فقد أوضح أن رمضان لديه شئ مقدس، له سحره وعبقه وطقوسه وروحانياته، وقال: “أنا ابن منطقة السيدة زينب، والمناطق الشعبية لها طقوسها المميزة خلال رمضان، خاصة الإفطار مع العائلة، والمسلسلات الرمضانية”.

أجواء روحانية
الفنان الكبير أحمد ماهر حكى عن طقوسه الرمضانية فقال: “بعد أن أصلي الفجر، أجلس لقراءة القرآن والتسبيح إلى أن يهزمني النوم، ثم أستيقظ لصلاة الظهر، ومن الظهر إلى العصر أقضي بعض الأمور، وأقوم ببعض اللقاءات والالتزامات، ثم أعود للبيت لقراءة القرآن والدعاء والاستغفار حتى موعد انطلاق مدفع الإفطار، حيث أفطر وسط عائلي وأولادي، وبعدها أخرج متوجهًا إلى المسرح”.

أما الفنانة والمطربة اللبنانية دوللي شاهين فتبتعد عن الأضواء وتقضي أجواءً روحانية خلال الشهر الجليل، حيث قالت: “خلال رمضان.. لا أقوم بالمشاركة في أيّ حفلات، واكتفي بالاعتكاف في البيت مع الأسرة، وأشارك في الحفلات خلال العيد وخلال الصيف”.

أما الفنانة التونسية فريال يوسف، فقالت: “أحب أن أقضي رمضان في تونس أو مصر، وليس هناك فارق كبير بينهما، وما يفرق معي هو تواجد أهلي معي خلال هذا الشهر، العام الماضي قضيت رمضان في مصر مع والدي ووالدتي، أما هذا العام فأنا في تونس، وسط أهلي وأصدقائي، وهذا شئ يسعدني ويفرحني”.

متابعة دراما رمضان
دأب المشاهد للقنوات التلفزيونية العربية على متابعة موسم سنوي خاص، يتم فيه بثّ أبرز الأعمال الدرامية ويتزامن ذلك مع شهر رمضان، بحيث بات مصطلح “دراما رمضان” جزءًا ثابتًا في الخريطة البرامجية السنوية، وقد اعتاد الجمهور العربي في الوطن العربي وفي الولايات المتحدة على مشاهدة المسلسلات الرمضانية بشكل منتظم.

ولكن في الفترة الأخيرة حدثت الكثير من الأحداث السياسية التي أثرّت بشكل كبير على درجة متابعة المشاهدين للمسلسلات، وتعتبر المسلسلات من أهم أشكال الدراما التلفزيونية، ويكمن هذا التأثير في أنها تخلق جسرًا من الترابط العاطفي بين الأبطال والمشاهدين.

حول الحرص على متابعة الأعمال الرمضانية؛ قالت الفنانة سماح أنور: “أنا لست متابعة جيدة للأعمال الرمضانية خلال رمضان، لأن هذا الشهر بالنسبة لي هو مناسبة دينية واجتماعية أكثر من كونه مناسبة تلفزيونية، لذلك أتابع بشكل متفرق جدًا، ولاحقًا بعد رمضان أتابع من خلال اليوتيوب”.

أما دومينيك حوراني فقالت إنه “لا يوجد عمل واحد يمكنه أن يرضي الجميع، وأنا شخصيًا أحب الأعمال التاريخية، ولا أفضل المسلسلات التي تحتوي على أعمال العنف والضرب وإطلاق النار، أو المسلسلات الكوميدية التي يقوم بأداءها ممثلين غير موهوبين في الكوميديا”، وكشفت عن أهم النجوم الذين تفضل متابعة أعمالهم خلال رمضان.

وفي ختام الحلقة؛ توجه النجوم المشاركون في الحلقة بكلمة أخيرة للمستمعين ولجمهورهم من الجاليات العربية في الولايات المتحدة، متمنيين لهم أوقاتًا جيدة، ومتابعة سعيدة للأعمال الدرامية العربية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين