فن وثقافة

تأجيل عرض فيلم جيمس بوند الجديد للعام المقبل بسبب كورونا

انضم فيلم جيمس بوند الجديد، “لا وقت للموت” أو “No Time to Die”، إلى قائمة الأفلام المنتظرة للعرض والتي تقرر تأجيل عرضها إلى العام المقبل، في وقت تعاني فيه صناعة السينما في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان من المقرر في بادئ الأمر أن يتم عرض الفيلم، في أبريل 2020 قبل تأجيله إلى نوفمبر من نفس العام، ولكن في النهاية تقرر طرحه في دور السينما في الثاني من أبريل من العام المقبل 2021.

الفيلم من إنتاج شركتي MGM ويونيفرسال بيكتشرز التابعة لمؤسسة كومكاست كورب، وقالت الشركتان إن “فيلم بوند الجديد تأجل عرضه كي يشاهده جمهور دور العرض في جميع أنحاء العالم”.

وبحسب “CNBC“؛ يأتي هذا القرار في أعقاب جهود مخيبة للآمال لإعادة الناس إلى دور السينما بعد أن أدى الوباء إلى إغلاقها في جميع أنحاء العالم في مارس الماضي، حيث لا تزال دور العرض في مدينتي نيويورك ولوس أنجلوس مغلقة حتى الآن.

وتعد أفلام بوند من أكثر سلاسل الأفلام ربحية في العالم، حيث حصد فيلم (Spectre) لعام 2015 ما يصل إلى 880 مليون دولار في شباك التذاكر على مستوى العالم، كما حقق فيلم (Sky fall) عام 2012 أكثر من مليار دولار عالميًا.

وقد تكلف إنتاج الفيلم الجديد “No Time to Die” ما يقدر بنحو 200 مليون دولار، وهو من بطولة الممثل “دانيال كريج”، الذي يؤدي شخصية العميل 007، حيث يلعب هذا الدور منذ فيلم “كازينو رويال” عام 2006.

كما يشارك في هذا الفيلم، النجم الحائز على جائزة الأوسكار “رامي مالك”، وهو أمريكي من أصول مصرية، كما يعود “كريستوف والتز” إلى دور “إرنست ستارفو بلوفيلد”، أما الإخراج فهو لـ “كاري جوجي فوكوناجا”.

ومع تأجيل عرض فيلم بوند الجديد، لا يزال فيلم “المرأة الخارقة 1984″، هو تقريبًا الفيلم الوحيد من من الأفلام الكبيرة القلائل التي ما زالت في قائمة العرض لعام 2020، حيث من المقرر عرضه في يوم عيد الميلاد خلال ديسمبر المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين