فن وثقافة

وفاة 3 فنانين في مصر خلال 24 ساعة

حالة من الحزن سيطرت على الوسط الفني والشارع المصري منذ أمس بعد إعلان وفاة 3 فنانين، حيث تم الإعلان أمس عن وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي، ولم تمر 24 ساعة حتى تم الإعلان عن وفاة اثنين آخرين من فناني الظل وهما الفنان إبراهيم فرح الشهير بـ”الشيخ عبد القادر”، والفنانة الكبيرة نادية رفيق.

وتم اليوم تشييع جثمان الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، والتي وافتها المنية أمس، عن عمر يناهز 89 عاما، لتدفن بمقابر الأسرة.

وتم تشييع الجثمان عقب صلاة الجمعة، ملفوفًا بعلم مصر، إلى مثواها الأخير بعد أداء صلاة الجنازة عليها من مسجد مصطفى محمود، بحضور عدد من نجوم الفن ومحبي الفنانة.

وحرص على الحضور كلا من عزت العلايلي، وسمير صبري، وأشرف زكي، ورانيا محمود ياسين، والإعلامي وائل الإبراشي.

وفاة الشيخ عبد القادر

وبعد 24 ساعة فقط من وفاة ماجدة الصباحي توفي الفنان إبراهيم فرح اليوم داخل غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات، عن عمر ناهز الـ68 عامًا، ولم تحدد الأسرة بعد موعد تشييع الجثمان.

وتعرض إبراهيم فرح مطلع شهر يناير الجاري لأزمة صحية مفاجئة أثناء تصويره لأحد الأعمال الفنية؛ ليدخل على إثرها فى غيبوبة لمدة 3 أيام، غير أن حالته الصحية شهدت تحسنًا ملحوظًا قبل أن يقرر الأطباء خروجه من المستشفى، إلا أنه تعرض مؤخرًا لأزمة صحية جديدة دخل على إثرها العناية المركزة.

ويعد إبراهيم فرح من الوجوه المميزة فى الدراما المصرية، حيث تعلق به الجمهور بسبب أدائه فى مجموعة كبيرة من الأعمال منها: “الخواجة عبدالقادر، شيخ العرب همام، كفر دلهاب، حلاوة الدنيا، واحة الغروب، والزبيق”.

وجاءت مشاركته بمسلسل: “الخواجة عبدالقادر”؛ ليبدع فى دور محورى بالمسلسل، ويسهم فى نجاحه، حتى استطاع مجاراة عملاق التمثيل يحيى الفخرانى فى المشاهد التى جمعتهما معا.

رحيل الأم

من ناحية أخرى أعلن الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما عبر حسابه الخاص على الفيسبوك، خبر وفاة الفنانة القديرة نادية رفيق، في الساعات الأولى من صباح اليوم، عن عمر ناهز 85 عامًا، وتخرج الجنازة من كنيسة السريان الكاثوليك في مصر الجديدة.

الفنانة الكبيرة من مواليد 1935، وجسدت شخصية الأم في عدد من الأعمال المهمة أبرزها: “توت توت”، أنا وأنت وبابا في المشمش، ليالي الحلمية، أولاد آدم، أهل القمة، حتى لا يختنق الحب، أحلام الفتى الطائر”، وغيرها من الأعمال.

مسلسل “باب الخلق”، والذي عرض عام 2012، هو آخر أعمال الفنانة الكبيرة، وظهرت من خلاله في مشاهد محدودة، وبعدها لم تظهر “نادية” في أي عمل تليفزيوني أو سينمائي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين