فن وثقافة

بعد غياب عقدين.. أوبرا عايدة في معبد حتشبسوت أكتوبر المقبل

أحمد الغـر

بعد غياب دام عقدين من الزمان، تعود أوبرا عايدة إلى مصر من جديد يومي 26 و28 أكتوبر المقبل، لتطل علينا من داخل معبد الملكة حتشبسوت بالوادي الغربي من نهر النيل بمحافظة الأقصر.

ومن المتوقع أن يحضر العرض الأوبرالي حوالي 4 آلاف مشاهد من مختلف دول العالم، حيث تحتضن مصر ـ الموطن الأصلي لأوبرا عايدة ـ الحدث فى إطار الاحتفال بمرور 150 عامًا على ميلاد عايدة، التي كتبها عالم الآثار الفرنسي “أوجيست مارييت” بعد اكتشافه مخطوطات فرعونية في صعيد مصر.

وكانت المخطوطات تضم كل واحدة منها 4 صفحات، تشمل مناظر ولوحات راقصة وأغان موسيقية مقسمة على 5 فصول، وقد استلهم مارييت منها أوبرا عايدة، وكتب نصها الغنائي “جيسلا نزونى”.

وبعد ترجمتها سلمت إلى الموسيقار الإيطالي “فيردى” في عام 1870 من أجل تأليفها بطلب من الخديوي إسماعيل. وأوبرا عايدة بشكل عام هو عمل درامي موسيقي يتخلله حوار غنائي، وموزعة على 5 فصول تجسد الصراع بين الواجب والعاطفة.

خلال الحفل، سيتم استخدام كافة عناصر الإبهار المتمثلة في أحدث تقنيات أنظمة الإضاءة وأدوات العرض ثلاثية الأبعاد والشاشات الضخمة الحديثة، مما سيجعل العرض أكثر جذبًا، وسيمنح الحياة من جديد إلى المعبد من خلال تقنيات الفنان الأسترالي الشهير “وولفجانج فون زوبك”، حيث يقوم العرض بإشعال أحلام الحب والرومانسية والسلام.

ويشارك في تقديم الأوبرا أوركسترا تضم 100 موسيقار أكاديمى ضمن الكورال الوطني الأوكرانى (دومكا)، أحد أفضل الفرق الموسيقية السيمفونية في أوروبا الشرقية، وتقود الحفل المايسترو الأوكرانية “أوكسانا لينيف”، وهى أول امرأة ترأس أوبرا جراز فى النمسا، ويشارك أيضا 80 مطربًا و6 مطربين رئيسين و40 راقصا، وتضم المجاميع 120 شخصًا.

ومن المتوقع أن تنعش عروض أوبرا عايدة الحركة السياحية في مدينة الأقصر الأثرية، تزامنًا مع بدء الموسم الشتوي، ومؤشرات ارتفاع نسب حجوزات الفنادق السياحية خلال تلك الفترة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين