فن وثقافة

“الغيوم”.. فيلم درامي أبكى المشاهدين في دور السينما

عمان – محمود الزواوي

“الغيوم” (Clouds) (2020) فيلم درامي موسيقي أمريكي، من إخراج المخرج جاستين بالدوني، الذي اشترك في إنتاج الفيلم مع المنتجين السينمائيين أندرو لازار وكيسي لاسكالا. وكتبت السيناريو الكاتبة والممثلة كارا هولدين، استنادًا إلى قصة اشتركت في تأليفها مع الكاتبين باتريك كوبا وكيسي لاسكالا.

وتستند القصة إلى مذكرات بعنوان “حلق أكثر قليلا: كيف استجاب الله لقصة صغيرة لأم بطريقة رائعة ومذهلة” للكاتبة لورا سوبيتش.

واشترك في بطولة الفيلم الممثلون والممثلات فين أرجوس وسابرينا كاربنتر وماديسون أيسمان وليل ريل هاويري، وتوم إيفيريت سكوت ونيف كامبيل. وتم تصوير مشاهد هذا الفيلم في مقاطعة كويبيك بكندا.

أحداث الفيلم

تدور أحداث فيلم “الغيوم” حول الشاب زاك سوبيتش (الممثل فين أرجوس) البالغ من العمر 17 عاما، وهو طالب في المدرسة الثانوية يحب المرح ويتمتع بموهبة موسيقية طبيعية.

ولكن بعد أسابيع قليلة من عامه الأخير في الدراسة، وبعد طلبه للخروج مع الفتاة التي أعجب بها منذ مدة طويلة، وتدعى إيمي (الممثلة ماديسون إيسمان)، انقلب عالم زاك رأسًا على عقب عندما اكتشف أن السرطان قد انتشر في كافة أنحاء جسمه، مما يتركه بمتوسط عمر متوقع يبلغ ستة أشهر فقط.

ومع الوقت المحدود الذي تركه السرطان له قرر زاك هو وصديقته المقربة وشريكته في الكتابة سامي براون (الممثلة سابرينا كاربنتر) أخيرًا متابعة أحلامهما وإصدار ألبوم موسيقي.

وبالرغم من أنهما لا يعرفان سوى القليل عن ذلك، إلا أنهما يصبحان لاحقا ظاهرة موسيقية منتشرة بسرعة وعلى نطاق واسع.

ولكن مع نفاد الوقت يواجه زاك حقيقة أنه بغض النظر عن الطريقة التي يقضي بها وقته، يجد أنه سيؤذي الأشخاص الذين يحبهم أكثر من غيرهم، بمن في ذلك إيمي، حب حياته.

وعندما تبدأ حالة زاك الصحية في التدهور، يتفرغ لاتخاذ قرارات صعبة حول كيفية قضاء وقته. والأهم من ذلك مع من يحقق ذلك.

وفي النهاية يكتشف زاك أن أفضل طريقة لتوديع إيمي هي من خلال الموسيقى، وبهذا ولدت أغنيته الناجحة (Clouds) “الغيوم”.

جوائز وثناء كبير

وفاز فيلم “الغيوم” بجائزة أفلام هارتلاند لأفضل فيلم مؤثر للمخرج جاستين بالدوين. واستقبل الفيلم بثناء كبير من جانب نقاد السينما، الذين أكدوا أن الفيلم يقدم قصة مؤثرة من بدايته حتى نهايته، ويوفر للمشاهد نظرة إيجابية على الحياة في نهايتها.

ويشير النقاد إلى أن هذا الفيلم المؤثر أدى إلى بكاء بعض المشاهدين في دور السينما. ويجمع الفيلم بين العديد من المقومات الفنية كقوة إخراج المخرج جاستين بالدوين وسلاسة السيناريو وقوة أداء الممثلين، وفي مقدمتهم بطلا الفيلم الممثل فين أرجوس والممثلة سابرينا كاربينتر. كما يتميز الفيلم ببراعة التصوير الواقعي لأداء الممثلين والأغنية المؤثرة.

وسجل فيلم “الغيوم” معدل 80 بالمائة في قائمة تقييم النقاد التي تضم أكبر عدد من نقاد السينما الأميركيين.

طواقم فنية

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم “الغيوم” 57 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية و53 في إدارة الإنتاج و15 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و13 في القسم الفني و12 في المونتاج  و11 في الموسيقى وتسعة في قسم الصوت  بالإضافة إلى خمسة من مساعدي المخرج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين