فن وثقافة

الإعلان عن القائمة الطويلة في فرع الترجمة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، الأربعاء، على موقعها الرسمي، في دورتها الثالثة عشرة، واشتملت على 12 عملا من أصل 107 عملا مترجماً من اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

وقالت جائزة الشيخ زايد في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن أغلب مترجمي أعمال القائمة الطويلة ينتمون الى والمغرب ولبنان والسعودية وتونس.

وضمت الترجمات من الإنجليزية 7 أعمال، وهي: “مسارات القصيدة العربية المعاصرة” تأليف محسن جاسم الموسوي وترجمة أحمد بوحسن من الصادر عن دار توبقال للنشر 2017، وكتاب “هل بعضُ اللغات أفضلُ من بعض؟” تأليف روبرت وليم ديكسون وترجمة حمزة بن قبلان المزيني من ، من منشورات دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع 2018.

وكتاب “ثلاث مدن مشرقية: سواحل البحر الأبيض المتوسط بين التألق والهاوية ” تأليف فيليب مانسيل وترجمة مصطفى قاسم من مصر من منشورات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت 2017. وكتاب “المشكلان الأساسيان في نظرية المعرفة” تأليف كارل بوبر وترجمة نجيب الحصادي من ليبيا الصادر عن جداول للنشر والترجمة والتوزيع 2018.

بالإضافة إلى “العنف: مختارات فلسفية” تأليف فيتوريو بوفتشي وترجمة ياسر قنصوه من مصر الصادر عن المركز القومي للترجمة 2017، وكتاب “نظرية في العدالة” تأليف الفيلسوف جون رولز وترجمة رضوان العيادي من المغرب، من منشورات دار الكتاب الجديد المتحدة 2018. وكتاب ” الجين- تاريخ حميم” تأليف سيدهارتا موكرجي وترجمة إيهاب عبد الحميد من مصر الصادر عن دار التنوير للطباعة والنشر 2018.

أما فضمت ثلاثة أعمال هي: كتاب “أصول التأويلية” تأليف جورج غوسدورف وترجمة فتحي إنقزّو من ، من منشورات مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث 2018، وكتاب “بحر الخلفاء – تاريخ المتوسط الإسلامي من القرن السابع إلى القرن الثاني عشر “، تأليف كريستوف بيكار وترجمة د. جان جبور من الصادر عن المكتبة الشرقية 2018، وكتاب “ما هو النقد؟ تليه نصوص حول ثقافة الذات” من تأليف ميشيل فوكو وترجمة محمد ازويتة من المغرب، من منشورات أفريقيا الشرق 2018.

واشتملت الأعمال المترجمة من الألمانية، على كتابين “اليهود في إسرائيل – رؤية معرفية” تأليف د. عمر كامل وترجمة دكتوره شيرين القباني من مصر من منشورات مكتبة الإسكندرية 2018، و”تاريخ علم الكلام الإسلامي من النبي محمد حتى الوقت الحاضر” تأليف تيلمان ناغل وترجمة محمود كبيبو من ألمانيا من منشورات شركة دار الوراق للنشر 2018.

وكانت القوائم الطويلة لفروع “الفنون والدراسات النقدية” و”التنمية وبناء الدولة” و”الآداب” و”أدب الطفل” و”المؤلف الشاب” أَعلنت خلال الأسابيع الماضية.

وتبلغ القيمة المالية لكل فرع من فروع الجائزة 750 ألف درهم إماراتي (نحو 205 آلاف دولار) إضافة إلى ميدالية ذهبية وشهادة تقدير.

وتقرَّر إنشاء تحمل اسم “جائزة الشيخ زايد للكتاب”، تقديراً لمكانة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودوره الرائد في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان .

وهي جائزة مستقلة، تُمنح كل سنة لصناع الثقافة، والمفكرين، والمبدعين، والناشرين، والشباب، عن مساهماتهم في مجالات التنمية، والتأليف، والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية، وذلك وفق معاييرَ علمية وموضوعية. وقد تأسست هذه الجائزة بدعم ورعاية من “دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.” وتبلغ القيمة الإجمالية لها سبعة ملايين درهم إمارتي.

وتشمل ، المؤلَّفات المترجمة مباشرة عن لغاتها الأصلية من اللغة العربية وإليها، بشرط التزامها بأمانة النقل، ودقَّة اللغة، والجودة الفنية، وأن تضيف جديداً للمعرفة الإنسانية، وللتواصل الثقافي.

ويشترط في المتقدم للجائزة أن يكون قد أسهم في ، سواء كان من المبدعين أو المفكِّرين أو الناشرين، وأن تُحقق الأعمال المرشَّحة درجة عالية من الأصالة والابتكار، وتمثل إضافة حقيقية للثقافة والمعرفة الإنسانية.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: