فن وثقافة

“احتمال بعيد”.. فيلم يناقش مصير علاقة غرامية بين صحفي جرئ ومرشحة للرئاسة الأمريكية

عمان – محمود الزواوي

فيلم “احتمال بعيد” أو (Long Shot) هو فيلم أميركي غرامي كوميدي من إخراج المخرج جوناثان ليفين، وهو تاسع فيلم من إخراجه.

واشترك في كتابة السيناريو الكاتب السينمائي دان ستيرلنج والكاتبة السينمائية ليز حنا استنادا إلى قصة من تأليف دان ستيرلنج.

علاقة غرامية

تدور أحداث قصة هذا الفيلم حول صحفي عاطل عن العمل يعاني من سوء الحظ وتربطه علاقة غرامية بامرأة سياسية طموحة تستعد للترشيح لرئاسة الولايات المتحدة.

والشخصيتان الرئيسيتان في فيلم “احتمال بعيد” هما الصحفي فريد فلارسكي (الممثل سيث روجين” الذي يعمل كمعلق في صحيفة أسبوعية، وهو معروف بأسلوبه الصحفي الجريء الذي يعرّضه للمشاكل المستمرة، والمرأة تشارلوت فيلد (الممثلة تشارليز ثيرون)، وهي امرأة ذكية من أكثر النساء نفوذا في العالم وتشغل منصب وزيرة الخارجية الأميركية.

وليس بين هذين الشخصين علاقة معاصرة، ولكن علاقتهما تعود إلى أيام الطفولة حين كانت تشارلوت فيلد تعمل كحاضنة للعناية بالطفل فريد فلارسكي الذي كان متعلقا بها، ثم تتطور إلى علاقة غرامية في سني المراهقة.

قصة الفيلم

وتبدأ أحداث قصة فيلم “احتمال بعيد” بمشاهد تظهر جرأة فريد فلارسكي التي لا تعرف حدودا في أسلوبه الصحفي. ويفاجأ فريد حين يقوم رجل ثري محافظ معروف بنفوذه الواسع باركس ويمبلي (الممثل أندير سيركيس) بشراء الجريدة التي يعمل فيها فريد، الذي يفقد وظيفته في الجريدة، ويقضي يومه مع صديقه الثري لانس (الممثل أوشي جاكسون)، الذي يرافقه إلى حفل لجمع التبرعات، حيث يلتقي بمربيته وصديقته القديمة تشارلوت فيلد، التي أصبحت وزيرة الخارجية الأميركية.

ويكون الرئيس الأميركي تشامبرز (الممثل بوب أودينكيرك) قد طلب من وزيرة الخارجية تشارلوت فيلد أن ترشح نفسها لانتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2020، بعد أن أبلغها بأنه سئم من العمل السياسي وقرر العودة إلى عمله كنجم سينمائي وترك لها فريقًا لمساعدتها في الانتخابات بقيادة ماجي ميليكين (الممثلة جون ديان رافائيل) في حملتها الانتخابية.

إلا أن تشارلوت فيلد تتذكر الطفل فريد فلارسكي الذي دعمها قبل عشرات السنين، وهو بدوره يتذكرها حين كانت في سن السادسة عشرة سنة.

وتقرر تشارلوت أن تسند لفريد مسؤولية إعداد خطبها السياسية بعد أن قرأت مقالاته وأعجبت بها. إلا أن تعيينه يثير استياء مستشاريها المقربين.

وتتطور خلال ذلك العلاقة بين فريد وتشارلوت وتنشأ بينهما علاقة غرامية تتعرض لسلسلة من الأحداث غير المتوقعة التي تتخللها مواقف كوميدية.

وفي الختام تستقر العلاقة الغرامية بين فريد وتشارلوت التي تنتخب كأول رئيسة امرأة للولايات المتحدة.

مقومات فنية

وسجل فيلم “احتمال بعيد” معدل 83% في موقع تقييم الأفلام السينمائية الذي يضم أكبر عدد من نقاد السينما الأميركيين.

ويجمع هذا الفيلم بين العديد من المقومات الفنية، كقوة إخراج المخرج جوناثان ليفين وسلاسة السيناريو وتطوير الشخصيات وتقديم قصة غرامية كوميدية مثيرة.

كما يتميز الفيلم بقوة أداء الممثلين، وفي مقدمتهم بطلا الفيلم الممثلة تشارليز ثيرون في دور المرأة السياسية الطموحة والممثل سيث روجين في دور صديقها الصحفي المكافح.

وبلغت الإيرادات الإجمالية لفيلم “احتمال بعيد” 45 مليون دولار، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 40 مليون دولار. وعرض هذا الفيلم في 3230 من دور السينما الأميركية.

بطلة الفيلم

يشار إلى أن الممثلة تشارليز ثيرون من مواليد جنوب إفريقيا، وهي من أصول أوروبية. وجمعت هذه الفنانة عبر مشوارها السينمائي بين التمثيل والإنتاج، وهي ممثلة قديرة قامت ببطولة 62 فيلما واشتركت في إنتاج 20 فيلما.

ورشحت خلال مسيرتها السينمائية لما مجموعه 169 جائزة سينمائية وفازت بستين جائزة شملت جائزتي الأوسكار والكرات الذهبية وعددا من جوائز المهرجانات السينمائية. وتم في العام 2005 تكريمها بوضع نجمة باسمها في ممشى الحرية بهوليوود والذي يضم نخبة من أشهر نجوم هوليوود.

طاقم العمل

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم “احتمال بعيد” 52 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية، وخمسة في المؤثرات الخاصة، و37 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية، و31 في القسم الفني، و25 في الماكياج، و13 في قسم الصوت، و13 في المونتاج، و11 من البدلاء، وتسعة في تصميم الأزياء، وثمانية في الموسيقى، بالإضافة إلى 12 من مساعدي المخرج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين