فن وثقافة

إطلاق فيلم “وُلِد ملكًا” اليوم في صالات السينما بالسعودية والخليج

تعرض صالات السينما في السعودية ودول الخليج العربي، الخميس، الفيلم العالمي “وُلد ملكًا” (Born A King)، الذي يدور حول رحلة الملك فيصل بن عبد العزيز إلى لندن عام 1919.

ويتناول الفيلم زيارة الملك فيصل بن عبدالعزيز – رحمه الله – إلى بريطانيا في 15 ذي القعدة 1337هـ، الموافق 11 أغسطس 1919م. وهو إنتاج مشترك بين السعودية وإنجلترا وإسبانيا، وتم العمل على إنتاجه منذ عام 2015م تحت إدارة المنتج الإسباني «أندريس جوميز» الحاصل على جائزة الأوسكار.

وأوضح الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، أن صاحب فكرة الفيلم هو المنتج أندريس جوميز، وتابع: “تحدثنا سوية بداية الأمر، وانطلق جوميز من منطلق حياة الملك فيصل -رحمه الله- المليئة بالأحداث، فقدم مقترحًا بتقديم منتج يروي قصة الملك فيصل منذ ولادته حتى ذهابه إلى بريطانيا تلبية لدعوة الملك جورج الخامس ممثلاً عن والده الملك عبدالعزيز -رحمه الله-“.

وصرح الأمير تركي الفيصل خلال مؤتمر صحفي، أقامه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأسبوع الماضي لإعلان تفاصيل عرض الفيلم، بأن إنتاج الفيلم استغرق عامين ونصف العام، وتم استقطاب عدد من السعوديين والسعوديات الذين قاموا بأدوار مهمة في الفيلم، إضافة إلى استقطاب ممثلين عالميين من بريطانيا بالخصوص، ومن إفريقيا كذلك. لافتًا إلى أنه تم الحرص على النشر والترويج للفيلم بدءًا من السعودية ودول الخليج انتقالاً إلى الدول الإسلامية والعالم بأكمله.

ويوثق هذا العمل الفني مسيرة ومكانة الملك فيصل، ويبرز قوة شخصيته، وتأثيره في تاريخ المملكة العربية السعودية والعالمَيْن العربي والإسلامي، ويغطي حياة الملك فيصل المبكرة، منذ ولادته في عام 1324هـ حتى عودته من إنجلترا، ويحكي أول رحلة دبلوماسية للأمير فيصل الشاب البالغ من العمر 13 عامًا وقتها لزيارة لندن، والاجتماع الرسمي مع الملك جورج الخامس ملك إنجلترا، وشخصيات أخرى، مثل وينستون تشرشل، ولورنس العرب، ووزير الخارجية اللورد كورزون.

وتم تصوير الفيلم العالمي التاريخي “وُلد ملكًا” (Born A King) بين الرياض ولندن، وهو يعزز شغف السعوديين بالسينما المرتبطة بالوطن وأبطاله، ومن إخراج الإسباني أجوستي فيلارونغا، وتأليف بدر السماري من السعودية، إضافة إلى ري لوريجا وهنري فرتز، وبطولة كل من الممثلين: هيرميوني كورفيلد التي مثلت شخصية الأميرة ماري، وإد سكرين الذي مثل شخصية فيلبي، إضافة إلى الطفل عبدالله علي الذي مثل شخصية الفيصل، والممثل السعودي راكان بينبيلا الذي لعب دور الملك عبد العزيز، إضافة إلى مشاركة أكثر من 80 سعوديًّا في الفيلم.

يُشار إلى أن شركة فوكس سينما ستقوم بعرض الفيلم في صالاتها في السعودية، إضافة إلى توزيع الفيلم بالتعاون مع شركات السينما الأخرى في السعودية ودول الخليج العربي.

وتعد فوكس سينما المشغِّل الأكبر لدور السينما في الشرق الأوسط، وأحد أوائل المشغلين الحاصلين على رخصة تشغيل دور السينما في السعودية، وتقدم تجربة سينما عالمية المستوى، شاملة، ومتطورة في السعودية، وذلك عبر صالاتها في مدن الرياض وجدة والدمام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين