فن وثقافة

“آخر ملكة” يتوج بالجائزة الكبرى لملتقى بيروت السينمائي

هاجر العيادي

توج مشروع الفيلم الجزائري “آخر ملكة” بالجائزة الكبرى لملتقى بيروت السينمائي، وحصل الفيلم على دعم مالي قدره 10 آلاف دولار، وهو للمخرج الجزائري-الفرنسي داميان أونوري، وإنتاج عديلة بن دمراد، كما حصل الفيلم على جائزة مشروع الفيلم الفرانكوفوني، المقدمة من ورش عمل مهرجان أنجيه للفيلم الأوروبي.

وملتقى بيروت السينمائي هو واحد من أحد أنشطة أيام بيروت السينمائية، المقامة في الفترة من 29 مارس الماضي إلى السادس من أبريل الجاري.

ويعرض المهرجان خلال الدورة الحالية سلسلة كبيرة من الأفلام المستقلة من عدة بلدان على غرار مصر والمغرب وتونس والجزائر والإمارات وفرنسا وبلجيكا وسويسرا.

وتنافس على منح دعم الدورة العاشرة لملتقى بيروت السينمائي 21 مشروعًا سينمائيًا بينها 14 مشروعًا قيد التطوير، وسبعة قيد الإنجاز، فيما أدرجت ثمانية مشاريع خارج المسابقة.

وفي فئة المشاريع “قيد التطوير” حصل مشروع فيلم (سنجلس تحت شجرة التين) للفلسطينية ساندرا ماضي على دعم مالي قدره خمسة آلاف دولار مقدمة من مهرجان الجونة السينمائي في مصر.

أما جائزة دعم الفيلم الروائي فقد فاز بها اللبناني سيريل عريس عن مشروعه “العالم محزن وجميل”، وقيمتها خمسة آلاف دولار، مقدمة من راديو وتلفزيون العرب “إيه.آر.تي”.

في هذه الأثناء حصد فيلم “ذات مرة في طرابلس” للمخرج الليبي عبد الله الغالي جائزة دعم مركز السينما العربية، والتي تتمثل في مشاركة في سوق فينيسيا السينمائي ضمن مهرجان فينيسيا بإيطاليا.

يذكر أن حفل توزيع جوائز الدورة الرابعة لملتقى بيروت السينمائي، أقيم في إطار “أسبوع بيروت السينمائي”. ويقام هذا الملتقى سنويًا لدعم المشاريع السينمائية قيد التطوير والإنتاج، من خلال مدهم بمنح مالية، فضلاً عن أن تنظيمه عائد إلى “جمعية بيروت دي. سي” و”مؤسسة سينما لبنان”، بالتعاون مع “مؤسسة فورد” و”المجلس الثقافي البريطاني” و”مؤسسة الدوحة للأفلام”، و”المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنانـ ايدال”، بالإضافة إلى “فندق بريستول (بيروت)”، و”غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان”، و”المركز الوطني للسينما والصورة”، وسفارات سويسرا وإيطاليا والبرازيل في بيروت.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين