أخبار أميركا

المحكمة تطلق سراح الشرطيين المتهمين بدفع مُسنّ في بافلو

ترجمة: مروة مقبول

يوم الخميس الماضي تم القبض على شرطيين من بافالو وتوجيه تهمة الاعتداء من الدرجة الثانية لهما، بعد أن قاما بدفع ناشط سياسي مُسنّ، يبلغ من العمر 75 عامًا، ليسقط على الأرض، مما تسبب في إصابته بإصابات خطيرة في الرأس.

وفي أول جلسة استماع لهما صباح اليوم السبت، واجه كل من آرون تورجالسكي وروبرت مكابي تهمة الاعتداء من الدرجة الثانية، لتسببهما في إصابة المتظاهر السلمي مارتن جوجينو، الذي لم تستقر حالته الصحية حتى الآن. وتجمع المئات من زملاء الشرطيين خارج محكمة المدينة تضامنًا معهما.

فيما قررت المحكمة إطلاق سراح الضابطين، الذين تم إيقافهما عن العمل، بدون كفالة، لكنهم سيعاودون المثول أمام المحاكمة في 20 يوليو القادم، وقد يواجهان ما يصل إلى سبع سنوات في السجن إذا تم إدانتهما بجناية من الفئة (D).

وقال المدعي العام جون فلين، إنه عندما قرر توجيه الاتهام للشرطيين لم يكن يُظهر “انحيازًا” إلى جانب المتظاهرين، حيث كشف عن اتهام 39 متظاهرًا في المدينة.

وأوضح فلين أن القانون في نيويورك ينص على أنه إذا كانت الضحية تبلغ من العمر 65 عامًا أو أكثر، وكان الجاني أصغر منها بعشر سنوات، يتم تصنيفها على أنها (جناية).

فيما أفاد حاكم الولاية، أندرو كومو، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، أن الإجراءات التي قام بها عمدة المدينة والمدعي العام كانت ضرورية لتحقيق العدالة، مضيفًا: “أعتقد أن هناك مسؤولية جنائية عما رأيته في الفيديو”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين