منوعات

الموضة في زمن كورونا.. كمامات جديدة تحمل صور مستخدميها!

بات التعايش مع فيروس كورونا المُستجّد من الامور المحتومة، وفي ظل عودة الحياة تدريجيًا إلى طبيعتها من ناحية إعادة فتح النشاط الاقتصادي وعودة حركة السفر والطيران تدريجيًا، وهذا يتطلب إلتزام الجميع بعدة إجراءات احترازية، أهمها ارتداء الكمامات.

وفي هذا الإطار؛ تتوالى الابتكارات فيما يخص الكمامات للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فبعد أن تم ابتكار كمامات تسمح لمن يرتديها أن يتناول الأطعمة والمشروبات، وكذلك قيام بعض دور الأزياء بصنع كمامات متناسقة من قطع الملابس التي تنتجها.

كانت آخر هذه الابتكارات في الهند، حيث قرر مصمم هندي تغيير مظهر الكمامة التقليدي إلى صورة مطبوعة تُظهر وجه من يرتديها، وبالتالي سهولة التعرف على الأشخاص رغم استعمالهم للكمامة التي تغطي نصف الوجه تقريبًا.

فقد بدأ “جاندينا جار”، وهو أحد المصورين الفوتوغرافيين في مدينة تشيناي، عاصمة ولاية تاميل نادو الهندية، بتصميم صور للزبائن على الكمامات الطبية وأقنعة الوجه بحيث يظهر وجه الشخص كاملًا حتى وإن كان مرتديًا الكمامة.

حيث ابتكر نظامًا يسمح لك بطباعة النصف السفلي من الوجه على الكمامة، وهكذا تصبح الكمامة تشبه شكل الشخص عند ارتدائها، وستغطي هذه الكمامات الأنف والفم مع رباطين مطاطيين في الجانب يعلقان حول الأذنين، والاختلاف الرئيسي هو أنه بدلًا من قطعة قماش عادية، فإن الكمامة ترسم النصف السفلي من وجه الفرد.

وللحصول على كمامة كهذه، يقوم “جاندينا جار” بالتقاط صورة العميل، ومن ثمَّ طباعة صورته بجودة عالية على مادة قماشية بحيث تستخدم في الكمامة، ثم تثبيتها عليها، ويستغرق الأمر 20 دقيقة فقط.

وقال “جاندينا جار” إنه حصل على طلبات من مختلف بلدان العالم، مثل أمريكا والكويت، للحصول على كمامة الوجه الجديدة التي ابتكرها.

اقرأ أيضا..
الكمامة في زمن كورونا.. حماية وموضة وابتكارات جديدة

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين