أخبار أميركااقتصاد

أعلى ارتفاع شهري للتوظيف منذ 81 عامًا وتراجع معدل البطالة إلى 13.3%

وسط أحزان جائحة كورونا وتداعيات مقتل المواطن الأسود جورج فلويد تتوالي الأنباء السارة للأمريكيين. فقد أظهرت بيانات اقتصادية صادرة، اليوم الجمعة، ارتفاع مستوى التوظيف في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة شهرية منذ عام 1939 خلال مايو الماضي، حيث جاء الارتفاع الأقرب لذلك حين أضاف الاقتصاد أكثر من مليون وظيفة في سبتمبر 1983.

وأضاف الاقتصاد الأكبر في العالم 2.5 مليون وظيفة خلال مايو الماضي، بعد أن كان المحللون يتوقعون أن يفقد 7.75 مليون وظيفة. وتوضح بيانات شهر مايو أن اقتصاد الولايات المتحدة قد يكون في طريقه إلى التعافي بعد أسرع انخفاض له في التاريخ.

وتم تعديل بيانات الوظائف التي أضافها الاقتصاد في مارس الماضي بالخفض بمقدار 492 ألفا إلى 881 ألفا, كما تم تعديل الأرقام التي فقدها في أبريل بالخفض بمقدار 150 ألفا إلى 20.5 مليون.

وارتفعت الوظائف في قطاع البناء بمقدار 464 ألف وظيفة, أما وظائف قطاع التعليم والخدمات الصحية بنحو 424 ألفا. أما قطاع الرعاية الصحية فشهد زيادة في عدد الوظائف بمقدار 312 ألفا, وارتفعت وظائف القطاع الصناعي بمقدار 225 ألفًا.

انخفاض معدل البطالة

وحسب تقرير وزارة العمل, فقد انخفض معدل البطالة خلال مايو إلى 13.3% من 14.7% في أبريل, ومقارنة بتوقعات أن يسجل 19.4%, مع بدء تخفيف إجراءات الإغلاق المرتبطة بانتشار جائحة فيروس “كورونا”.

وأوضح تقرير صادر عن مكتب إحصاءات العمل نقلته شبكة “سي إن إن” الإخبارية اليوم الجمعة، أن هذه التطورات الأخيرة في سوق العمل الأمريكي جاءت بعد “الاستئناف المحدود للنشاط الاقتصادي” عقب تقليصه في شهري مارس وأبريل الماضيين لانتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وكان اقتصاديون قد توقعوا أن يتجه معدل البطالة للأسوأ في الولايات المتحدة خلال شهر مايو الماضي ويرتفع إلى حوالي 20%, إلا أن استعادة النشاط التجاري عمل على إضافة وظائف جديدة.

ترامب يهنئ نفسه

وفي رد فعل على التطورات الجديدة كتب الرئيس دونالد ترامب تغريدة اليوم الجمعة نسب فيها الفضل لنفسه في خروج هذا التقرير مذهل للوظائف الأمريكية، والذي أظهر أن معدل البطالة في البلاد انخفض خلال جائحة فيروس كورونا.

وكتب ترامب في غضون دقائق من نشر الحكومة تقرير الوظائف لشهر مايو أيار ”حقا تقرير وظائف كبير. أحسن الرئيس ترامب“. كما كتب ترامب في تغريدة ”إنه رقم رائع. إنه مبهج. دعونا نصفه بصراحة. السوق على حق. إنه مذهل“.

انعكاس على الأسواق

وقفزت الأسهم الأمريكية عند الفتح يوم الجمعة، بعد صدور تقرير الوظائف الذي يعزز الآمال في تعاف اقتصادي سريع من تداعيات أزمة كورونا.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 554.98 نقطة أو ما يعادل 2.11 بالمئة إلى 26836.80 نقطة. وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 على ارتفاع بمقدار 51.49 نقطة أو ما يعادل 1.65 بالمئة إلى 3163.84 نقطة. بينما ربح المؤشر ناسداك المجمع 87.73 نقطة أو ما يعادل 0.91 بالمئة إلى 9703.54 نقطة.

متعاملون أثناء التداول في بورصة نيويورك يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير: بريندان مكدرميد – رويترز.

من ناحية أخرى هوت أسعار الذهب العالمية خلال تعاملات اليوم الجمعة، في أعقاب الكشف عن تقرير الوظائف الأمريكي، وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة والابتعاد عن أصول الملاذات الآمنة.

وتراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس بنحو 2.39% أو 41.20 دولارًا إلى 1686.20 دولار للأوقية. وانخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 1.88% أو 32.26 دولار إلى 1681.75 دولار للأوقية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين