أخبار أميركا

توجيه اتهامات جديدة لقاتلي جورج فلويد وتوقعات بعقوبات رادعة

ترجمة: مروة مقبول 

قال المدعي العام لولاية مينيسوتا، كيث إليسون، اليوم الأربعاء إنه تم توجيه تهمة القتل من الدرجة الثانية لديريك تشوفين، الشرطي السابق في مينيابوليس المسئول عن مقتل جورج فلويد، وذلك بعد التوصل إلى الأدلة الكاملة التي تثبت ذلك.

كما تم اتهام ثلاثة من رجال الشرطة السابقين شركاءً في القتل العمد لجورج فلويد بسبب العنصرية.

وقالت شبكة CNN إن ديريك بالفعل مُعتقل وإنه تم إصدار مذكرات اعتقال للمتهمين الثلاثة المزعومين، تو ثاو وجي الكسندر كوينج وتوماس لين، لاتهامهم بالمساعدة والتحريض على القتل.

وفي مؤتمر صحفي قال السيد إليسون إنه ربما يتم توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى لديريك في حال التوصل لأدلة كافية يمكن تقديمها أمام هيئة محلفين. وأضاف أن ديريك سيواجه أقصى عقوبة فيما يتعلق بالتهم الأخلاقية.

وفي وقت سابق من اليوم، وصفت السناتور الديمقراطية آمي كلوبوبشار (مينيسوتا) الإجراء القانوني بأنه “خطوة مهمة من أجل تحقيق العدالة”.

وبموجب قانون ولاية مينيسوتا، تضم تهمة القتل من الدرجة الثانية حالات القتل “المتعمدة ولكن دون سبق الإصرار”، ويعاقب عليه بالسجن لمدة تصل إلى 40 عامًا.

ولم يتضح على الفور العقوبات المحتملة التي قد يواجهها رجال الشرطة الثلاثة الآخرين.

ويأتي هذا التطور الكبير في القضية بعد أربعة أيام من تعيين حاكم الولاية، تيم فالز، لكيث إليسون مسؤولاً عن القضية، ليحل محل محامي مقاطعة هينيبين مايك فريمان، الذي قال إنه لن “يُسرع” في توجيه اتهامات في وفاة فلويد، مضيفًا أنه “لا يوجد أدلة تدعم توجيه تهمة جنائية”.

ولكن في أعقاب الاحتجاجات العنيفة في مينيابوليس وأماكن أخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة، اتهم فريمان يوم الجمعة شوفين بالقتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين