رياضة

هل يدعم كورونا فكرة اتباع التقويم السنوي في مواعيد موسم كرة القدم؟

عبد الرحمان بن الشيخ

بعدما أدى انتشار وباء فيروس كورونا إلى تعليق منافسات كرة القدم ومختلف الرياضات في معظم أنحاء العالم، ها هو ذات الوباء يتجه لتغيير مواعيد موسم الساحرة المستديرة في القارة الأوروبية من موعدها الحالي إلى آخر يتوافق مع التقويم السنوي.

تغييرٌ منتظر

من جانبه أشار نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيكتور مونتالياني، في مقابلةٍ مع محطة راديو “سبورتيفا” الإذاعية الإيطالية، إلى إمكانية بحث تغيير موعد الموسم في أوروبا ليتوافق مع التقويم السنوي في أعقاب جائحة فيروس كورونا، والذي ما أوقف نشاط اللعبة حول العالم تقريبًا، وفقًا لرويترز.

وقال مونتالياني: “بدأنا بالفعل التفكير في كيفية وضع برنامجٍ جديدٍ للبطولات بدايةً من 2024، والآن وفي ظل الأزمة الحالية فنحن بحاجة إلى إجاباتٍ سريعة “.

وكان إنفانتينو نفسه قد قال إن كرة القدم ستصبح مختلفةً تمامًا عندما تعود عجلتها للدوران، وإن التوقف الحالي للعبة ربما يكون بمثابة فرصةٍ طيبةٍ لإعادة النظر في برنامجها المزدحم بالمباريات والأحداث، والمقرر أن يستمر حتى عام 2024.

بالموازاة مع ذلك، لا تزال دولٌ أوروبية مثل إيطاليا وألمانيا وإنجلترا تأمل في استكمال ما تبقى من مباريات بطولات الدوري هذا الموسم، لكن ذلك ربما يعني تأخير انطلاق موسم 2020-2021، كما يرغب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في إنهاء موسم دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

طرحٌ يتناسب مع مونديال 2022

مونتالياني، الذي يعتبر حليفًا مقربًا من رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، قال إن هذا التحرك (تغيير موعد الموسم في أوروبا ليتوافق مع التقويم السنوي) يتناسب مع موعد نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر في نوفمبر وديسمبر .

وتحدث مونتالياني، وهو أيضًا رئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي “كونكاكاف”، عن فرصةٍ لتحقيق ذلك في ظل إقامة كأس العالم في قطر 2022 في نوفمبر وديسمبر، قائلاً: “من الممكن أن تكون هذه فكرةً جيدة”.

وأضاف مونتالياني: “هنا في الأميركتين يقام الموسم بالفعل وفقًا للتقويم السنوي، وربما يمكن تطبيق هذا الحل على البطولات في أوروبا وإفريقيا، ويمكن مناقشة الأمر على المستويين الوطني والقاري، هذه ليست فكرةً سيئة بل يمكنها أن تشكل حلاً خلال العامين المقبلين وفي ظل إقامة كأس العالم في الشتاء “.

فكرةٌ مقترحة من قبل

وظهرت فكرة اتباع التقويم السنوي في مواعيد موسم كرة القدم من خلال الألماني كارل-هاينز رومينيجه عندما كان رئيسًا لرابطة الأندية الأوروبية، وقال رومينيجه لمجلة فرانس فوتبول الفرنسية في مقابلة عام 2013  “في كل مكان – سواءً كان ذلك في ألمانيا أو فرنسا أو إنجلترا – فإن الصيف هو أفضل فصلٍ طيلة العام، وهذا هو الفصل الذي لا نلعب فيه”.

مضيفًا “وفي خضم الشتاء عندما يكون البرد شديدًا، والثلوج تتساقط فنحن طيلة الوقت تقريبًا نلعب وفي ظل ظروف غير مناسبةٍ للاعبين والجمهور على حدٍ سواء، هذا غيرُ منطقي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين