رياضة

كورونا يجبر “فيفا” على تغيير قوانين كرة القدم

في إطارالاستعدادات لإمكانية استئناف لعبة كرة القدم خلال الفترة المقبلة، وفي ظل استمرار جائحة كورونا، أصدر الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” بيانا يقترح فيه زيادة عدد التبديلات الممكنة لكل فريق، حال عودة النشاط الرياضى المتوقف حاليًا فى مختلف الدول بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وذكر الفيفا، فى بيانه أنه يقترح السماح بإجراء 5 تبديلات خلال المباريات بدلاً من ثلاثة، كما هو معتاد، ويزيد العدد إلى 6 فى حال تمديد الوقت للأشواط الإضافية، وذلك بشكل مؤقت من أجل التعامل مع ضغط المباريات بعد عودتها فى الفترة المقبلة.

وأضاف الفيفا فى بيانه أن هذا الاقتراح يأتى لتخفيف الضغط فى مباريات الدوريات المحلية وسط محاولات إكمالها خلال فترة زمنية قصيرة، بعد توقفها لأجل غير مسمى بسبب الوباء العالمى.

وقال “فيفا”: “عندما تعاود المسابقات، سيكون الجدول مزدحما مع عدد اكبر من المباريات من الاوقات العادية”.

ومن المقرر أن يعرض الاتحاد الدولى هذا المقترح على المجلس الدولى لكرة القدم، وفى حال الموافقة عليه فإنه سيتم تطبيقه حتى نهاية الموسم المقبل 2020-2021، بالإضافة إلى العمل به فى جميع المباريات الدولية حتى نهاية العام المقبل.

تعامل عن بعد

من ناحية أخرى، تُكثف اللجان القضائية في الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” عملها عن بُعد خلال فترة توقف النشاط الرياضي، للإسراع فى إعلان العقوبات والإجراءات القانونية المتبعة والعالقة منذ فترة، والتى تخص الأندية واللاعبين والمدربين والوكلاء.

وقالت مصادر مختصة من الفيفا فى تصريحات لصحيفة “الرياضية” السعودية، إن أزمة فيروس كورونا، التى تجتاح العالم كله، فرضت الإسراع فى حسم كافة الملفات القضائية، استغلالًا لفترة التوقف الجارية.

إلغاء الدوري الأرجنتيني

في هذه الأثناء أعلن رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عن إنهاء الدوري الأرجنتيني، أحد أقوى الدوريات في دولة أمريكا الجنوبية، بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد 3 ايام فقط من قرار إلغاء الدوري الهولندي للسبب نفسه.

وأعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، إلغاء جميع مسابقاته هذا الموسم وعلى رأسها الدوري الأرجنتيني، بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال رئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا لشبكة قنوات TNT Sports: “انتهت جميع المسابقات، وغدًا ستصادق اللجنة التنفيذية على هذا القرار، والذي سيجري عبر مكالمة جماعية”.

وأضاف: “لن نعود إلى الملعب إلا عندما تعطينا السلطات الصحية الضوء الأخضر، باختصار، سنلعب فقط عندما يحين الوقت “.

وتوج نادي بوكا جونيورز بالفعل بمسابقة الدوري الممتاز في مارس، في حين أنهى فريق جيمناسيا لا بلاتا الذي يدربه دييجو مارادونا في المركز 19 من أصل 24 فريقًا.

وسبق أن حدد الاتحاد الأرجنتيني أن حدد كيفية تأهل الفرق لمسابقتي كوبا ليبرتادوريس وكوبا سود أمريكانا 2021 عن طريق جمع نقاط كل فريق في البطولتين، لتحديد المتأهلين.

وذكرت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية، أنه تم تأجيل الهبوط لموسمين ولكن سيتم صعود فريقين من القسم الثاني، على أن تتضمن المسابقة الموسم المقبل 26 فريقًا في 2020-21.

وسيتأهل بوكا وريفر بليت وريسينج كلوب وأرجنتينوس جونيورز إلى كأس ليبرتادوريس الموسم المقبل، بينما تأهلت 6 فرق لبطولة كوبا سود أمريكانا 2021 وهم فيليز سارسفيلد، سان لورينزو ونيويلز أولدبويز وتاليريس وديفينسيا خوستيسيا ولانوس.

خسائر أندية أوروبا

وسبق أن كشف جومى رورس، رئيس مجموعة “ميديابرو” المالكة لحقوق البث التليفزيونى فى الدورى الإسبانى، أن الموسم الجارى لا يمكن إلغاؤه بأى شكل من الأشكال لأن التبعات ستكون كارثية ليس على إسبانيا فقط، بل على كل الكرة الأوروبية بشكل عام.

وقال فى تصريحات لراديو كتالونيا، “من غير المعقول ألا يتم لعب هذا الموسم حتى النهاية.. أهم شىء هو إنهاء الموسم، ليس من المهم معرفة متى سيبدأ الموسم الجديد”.

وتابع رورس، “إذا لم ينته هذا الموسم بشكل طبيعى وباستكمال كل المباريات فستفقد 30% من الإيرادات، وستخسر كرة القدم الأوروبية أكثر من 7 مليارات يورو، وهو أمر لا يمكن أن يحدث.”

وعن خطة عودة الدوريات قال، “إذا سارت الأمور على ما يرام فسوف تستأنف المسابقات فى منتصف يونيو، حتى إذا كانت هناك مباريات كل 3 أيام.”

وأوضح أن “التقويم جيد لما هو عليه، لا أرى أى مشاكل لأننا بأى شكل سنستمر حتى بعد 30 يونيو بعد نهاية بعض عقود اللاعبين، وعلينا أن نفكر جميعا فى هذا الاتجاه، فلا أحد لديه مصلحة فى خسارة الأموال.”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين