هجرة

الولايات المتحدة أكثر الدول تلقيا لطلبات اللجوء في العالم

ذكر تقرير صدر الثلاثاء عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ، أن الولايات المتحدة شهدت زيادة بنسبة 27 في المئة في طلبات اللجوء الجديدة، إذ بلغت 331,700 في عام 2017.

وهذه المرة الأولى التي تبلغ فيها طلبات اللجوء إلى الولايات المتحدة إلى هذا المستوى منذ عام 2012.

وذكر تقرير الأمم المتحدة أن أناسا كثيرين قاموا العام الماضي، انطلاقا من أجزاء بشمال ووسط أميركا “برحلات محفوفة بالمخاطر باتجاه الشمال لطلب اللجوء في المكسيك والولايات المتحدة”.

وجاء في التقرير أن الولايات المتحدة أصبحت أكبر متلق لطلبات اللجوء الجديدة في العالم، على عكس ما تشهده عدة دولة أوروبية، على رأسها ألمانيا.

ورجح التقرير الانخفاض الحاد في عدد طلبات اللجوء في ألمانيا تحديدا (73 في المئة) إلى إغلاق طريق البلقان، واتفاق الهجرة مع تركيا في عام 2016.

ويملك الرئيس صلاحيات واسعة لإصدار أوامر تنفيذية بخصوص قضايا الهجرة كما فعل الرئيس ترامب سابقا، ويتوجب أن تكون هذه الأوامر التنفيذية قانونية ودستورية.

وتمت الموافقة على قانون الهجرة الجديد في 1996، جزئيا للقضاء على احتيالات في طلبات اللجوء مما وسع الأرضية لترحيل واعتقال أشخاص يصلون إلى أميركا.

والكثير من الذين يتحدون أمر ترحيلهم يظلون رهن الاحتجاز قبل أن يحصلوا على جلسة استماع أمام قاض خاص بالهجرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين