منوعات

صور أشعة جديدة تكشف ما يفعله “كورونا” برئة ضحاياه

أظهرت صور جديدة لأشعة سينية ومقطعية، من بينها أشعة خاصة برجل صيني يبلغ من العمر 44 عامً، توفى جراء الإصابة بفيروس كورونا، ما يفعله هذا المرض برئة ضحاياه.

ونشرت جمعية الطب الإشعاعي في أمريكا الشمالية “RSNA” صور الأشعة، التي توضح كيف أصبحت السوائل الموجودة في رئة الرجل أكثر وضوحًا بمرور الوقت، كما اتضح عند مقارنة الصورة الأولى مع الصورة الأخيرة.

وتظهر صور الأشعة وجود بقع بيضاء في المناطق السفلية من الرئتين، والتي تشير إلى ما يسميه أطباء الأشعة منظر “الزجاج المغشى”، وهو الامتلاء الجزئي للحويصلات الهوائية بالرئتين.

هذه العلامات التي كشفت عنها صور الأشعة مؤخرًا، تشبه بنسبة كبيرة تلك التي وجدت بالمرضى المصابين بمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد “سارس”، ومتلازمة فيروس كورونا التنفسي الشرق أوسطي “ميرس”.

يُذكر أن الرجل كان مصابًا بفيروس كورونا الجديد، حيث كان يعمل في سوق المأكولات البحرية بمدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي الفيروس.

وقد تم إيداعه بالمستشفى في 25 ديسمبر 2019، بعد إصابته بحمى وسعال لمدة أسبوعين تقريبًا، وشخّصَ الأطباء حالته بالتهاب رئوي ومتلازمة ضيق النفس الحادة، ورغم تلقيه العلاج، توفي بعد أسبوع.

في سياق متصل؛ فقد بيّنت الأشعة المقطعية لسيدة عمرها 54 عامًا، أصيبت بالفيروس ذاته بعد سفرها إلى مدينة ووهان ، نفس الامتلاء الجزئي للحويصلات.

وجرى تشخيص حالة السيدة بالإصابة بالتهاب رئوي حاد بسبب الفيروس، بعد معاناتها من حمى وسعال وإجهاد، وكذلك احتقان في الصدر، لمدة أسبوع، وحصلت على أكسجين ومضادات حيوية.

في حين أن الأشعة الخاصة بسيدة من مقاطعة سيتشوان الصينية، تبلغ من العمر 45 عامًا، بعد عودتها من اليابان، أظهرت بقع بيضاء بالفص العلوي الأيسر للرئة، وقد تم اكتشاف تلك البقع البيضاء مع حالات الإصابة بمتلازمة “سارس”، ومتلازمة “ميرس”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين