منوعات

إيطالي يهرب من الحجر الصحي لأجل التزلج

هاجر العيادي

تسعى السلطات الإيطالية لإحتواء مصابي فيروس كورونا وذلك بإتخاذ التدابير اللازمة لإنقاذ أرواح مواطنيها من خطر الفيروس المستجد، الذي انتشر كالنار سريعًا في منطقة الشمال، التي أصبحت تلقب بـ”المنطقة الحمراء”.

إلا أن ذلك لم يمنع مواطن إيطالي من كسر قوانين الوقاية والفرار من المنطقة الحمراء ليذهب في رحلة تزلج بالجبال الموجودة شمالي البلاد.

واعتقد أحد مواطني مدينة فو التابعة لمقاطعة بادوفا، والبالغ من العمر 50 عامًا، أنه من الجيد الفرار من الحجر الصحي المفروض على مدينته للاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع، بالتزلج في جبال ترينتينو، بحسب صحيفة “إلفاتو كوتديانو” الإيطالية.

وتعرض المشتبه بإصابته أثناء قيامه بممارسة التزلج لحادث أدى لكسر في فخذه، مما استوجب نقله لمستشفى كافاليزي شمالي البلاد، حيث أخبره الطاقم الطبي بعد مداواته أنه سيخضع للرقابة في الحجر الصحي بمنزله.

وأثار الرجل الهارب من الحجر في مدينته حالة من الذعر بين موظفي المستشفى الذين خشوا من احتمال حدوث عدوى بفايروس كورونا المستجد.

وعلى الفور أجري له تحليل للكشف عن فيروس كورونا، الذي أظهر سلبية إصابته به، وعلى إثر ذلك، تم صرفه من المستشفى وعاد إلى منزله للتعافي بعد قضائه 3 أيام كاملة في غرفة فردية معزولة عن بقية المرضى في المستشفى، تحت رعاية الأطباء والممرضين فقط.

ويشار أن الواقعة لم تنتهِ عند هذا الحد، بل أبلغت إدارة المستشفى السلطات عن انتهاك الرجل لقرار الحكومة بعدم الخروج من مناطق العزل الصحي بشمالي البلاد، وقدمت تقريرا للشرطة والمدعي العام الإيطالي للتحقيق في الأمر.

يذكر أن الحكومة الإيطالية، قررت في وقت سابق إغلاق المتاحف والمسارح وصالات السينما وغيرها من الأماكن الترفيهية فى أنحاء البلاد فى إجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفق مرسوم وقعه رئيس الوزراء جوزيى كونتي، الأحد.

وجاء في نص المرسوم الذى نشر على موقع الحكومة الإلكتروني أنه إلى جانب العزل الإجباري بحق 15 مليون شخص فى أجزاء واسعة من شمال إيطاليا حتى 3 مارس، أغلقت الحكومة كذلك المدارس والملاهي الليلية وصالات الكازينو فى أنحاء البلاد.

كما أشار المرسوم إلى أنه يجب أن يقتصر التنقل في هذه المنطقة على المتطلبات المهنية وحالات الطوارئ الصحية، فضلا عن حظر جميع الأحداث الثقافية أو الرياضية أو الدينية، في مسعى لمواجهة انتشار الفيروس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين