منوعات

“ستاربكس” تحظر الأكواب القابلة لإعادة الاستخدام في مقاهيها

هاجر العيادي

مع انتشار فيروس كورونا في عدة دول من العالم، قررت “ستاربكس” منع استعمال الأكواب القابلة لإعادة الاستخدام في مقاهيها داخل الولايات المتحدة وكندا بشكل مؤقت.

واقتصرت الشركة الأمريكية على تقديم القهوة في الأكواب القابلة للرمي، وذلك من أجل التصدّي لفيروس كورونا المستجد والحول دون انتشاره بين الموظّفين والزبائن.

وقال روسان وليامز، المسؤول عن سلسلة المقاهي في كلّ من الولايات المتحدة وكندا، في بيان “لقد أوقفنا بشكل مؤقّت استخدام الأكواب الشخصية وتلك القابلة للغسل في مقاهينا”.

كما أضاف وليامز أن الزبائن الذين يجلبون أكوابهم الشخصية معهم سيستمرّون في الاستفادة من تخفيض قدره 10 سنتات.

حظر الأكواب المستعملة

ويأتي قرار الحظر في إطار “سلسلة من التدابير الوقائية” التي اتخذتها “ستاربكس” من أجل التصدّي للوباء الجديد، لاسيّما أن الولايات المتحدة تضمّ أكبر عدد من مقاهي الشركة تليها الصين.

وتتضمّن الإجراءات أيضاً القيام بأعمال التنظيف بشكل متكرّر وتقليص رحلات العمل. وقال متحدث باسم “ستاربكس” إن “المجموعة متفائلة بأن هذا الوضع لن يكون إلّا مؤقّتاً”، ولن يستمر طويلا.

وتظهر الأرقام الواردة في التقرير السنوي للمجموعة أنه في عام 2018 كان نحو 1.3 % من الزبائن في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا يحصلون على خدمات مقاهيها بأكواب شخصية.

وتقرّ “ستاربكس” بأن ذلك أدّى إلى عدم استخدام حوالي 42 مليون كوب صالح للاستخدام لمرّة واحدة في عام 2018، وهو رقم من المتوقّع أن يتضاعف بحلول عام 2022.

خفض كميات النفايات

يشار إلى أن سلسلة المقاهي الأمريكية تركز جهودها على إعادة التدوير وخفض كمية النفايات وانبعاثات الكربون. وكانت ستاربكس، التي تتخذ من مدينة سياتل مقرًا لها، قد قامت بخصومات للعملاء لاستخدام أكوابهم في عمليات الشراء الجديدة منذ 1985، حسب موقع الشركة.

كما أطلقت ستاربكس عام 2010 حملة للترويج لاستخدام الأكواب والفناجين الشخصية لتقليل إنتاجها من المهملات. وقالت الشركة إن البرنامج منع إهدار ملايين الجنيهات في مدافن النفايات في نهاية المطاف.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين