أخبار العالم العربيمنوعات

انتحار معلم في مصر حزنًا على وفاة مبارك

لفظ مواطن مصري، من محافظة الشرقية المصرية، أنفاسه الأخيرة بعد أن قفز من الطابق الخامس؛ حزنًا على وفاة الرئيس الأسبق “حسني مبارك”، أمس الأربعاء.

الرجل الذي يبلغ من العمر 40 عامًا، يعمل معلمًا بإحدى المدارس، وتبين لاحقًا أنه يعاني من مرض نفسي، وأثناء تشييع جنازة مبارك كان يجلس على مقهى شعبي يتابع أحداث الجنازة.

وسرعان ما ترك المقهى وصعد إلى الطابق الخامس، وقفز إلى الشارع ليفارق الحياة فورًا.

يُذكر أن الرئيس المصري الأسبق “حسني مبارك” قد توفي الثلاثاء الماضي، عن عمرٍ يناهز الـ 91 عامًا، بعد أن تربع على عرش مصر بلا منازع لـ 30 عامًا، قبل أن تسقطه ثورة شعبية غاضبة في عام 2011.

حيث اضطر في 11 فبراير 2011؛ إلى التخلي عن السلطة وتسليمها للجيش الذي قرر الاصطفاف مع المنتفضين في ميدان التحرير.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين