أخبارأخبار العالم العربي

وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك

أعلنت وسائل إعلام مصرية وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 91 عامًا، بعد معاناته لسنوات مع المرض.

وبدأ ظهو خبر وفاة مبارك عبر أصدقاء علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق بعد أن بدأوا فى نشر برقيات العزاء له وللأسرة على مواقع التواصل الاجتماعي والجروبات الخاصة بهم.
بينما لم تصدر أسرة الرئيس المصري الأسبق أي بيان رسمي بشأن الوفاة.

يذكر أن علاء مبارك كشف مؤخرًا عن أن والده مبارك، كان يتواجد داخل غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات، نتيجة إصابته بوعكة صحية.

وكتب في تغريدة له عبر موقع تويتر: “دعائي الآن أن يشفي المولى عز وجل والدي ويقوم لنا بالسلامة ويرجع بيته يارب“.

وأضاف ردا على أحد متابعيه بشأن صحة والده، قائلا: “مازال في العناية المركزة”.

وكان مبارك قد دخل مستشفى الجلاء صباح الثلاثاء 21 ينايرالماضي، وبعد فحوصات طبية أجرى يوم الجمعة 24 يناير عملية استئصال ورم في المعدة، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة.

واختير مبارك، الذي عمل قائدًا للقوات الجوية، نائبًا للرئيس الأسبق محمد أنور السادات عام 1975، وقضى نحو 6 سنوات في هذا المنصب.

وتولى مبارك الرئاسة بعد حادث اغتيال السادات، في أكتوبر 1981، وحكم مصر لمدة 30 عامًا وهو الرئيس الرابع لمصر.

وتنحى مبارك عن حكم مصر في فبراير 2011، على خلفية احتجاجات ثورة 25 يناير التي أنهت حكمه، وأودع السجن لسنوات لكنه خرج في عام 2017 بعد تبرئته من معظم التهم التي وجهت إليه.

يشار إلى أن آخر ظهور لمبارك كان في أكتوبر الماضي، وذلك بعد 9 سنوات من تنحيه، وجاء ظهوره على “يوتيوب”حيث تحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر 1973.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين