فن وثقافةمنوعات

ممثلة أمريكية تتبرع بمليون دولار لإغاثة الحيوانات بأستراليا

تبرعت النجمة الأمريكية كايلي جينر، ممثلة برامج الواقع وعارضة الأزياء، بمليون دولار لمنظمات إغاثة بأستراليا، لدعم جهود الإغاثة في حرائق الغابات الأسترالية.

وتحاول “جينر”، أصغر أفراد عائلة كارداشيان، تصحيح صورتها بعدما هاجمها رودا مواقع التواصل الاجتماعى بسبب مواقفها المتناقضة إزاء ما يحصل من حرائق في أستراليا.

وبدأت القصة عندما نشرت الممثلة الأمريكية صورة تتضامن فيها مع الحيوانات التى نال منها حريق أستراليا عبر حسابها الرسمى على “انستجرام”، حيث نشرت صورة لعامل إطفاء يحمل حيوان الكوالا بين يديه وسط النيران، وعلّقت: “نفوق أكثر من نصف مليار حيوان في أستراليا”.

وبعد ذلك بساعات قليلة، وقعت النجمة العالمية في فخ الانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حينما نشرت صورة وهي ترتدى حذاء مصنوعاً من الفرو الكامل للنمس من علامة Louis Vuitton ويبلغ سعره حوالى 15 ألف دولار.

وكتب أحد مستخدمي تويتر: “كايلي جينر تنشر عن إنقاذ الكوالا ثم تنشر نعالها المصنوعة من فرو المنك الحقيقي، تجعل الأمر منطقيًا!”.

وأضافت أخرى: “لا أفهم كيف تستطيع كايلي جينر أن تنشر أخبارًا عن الحيوانات الفقيرة التي تموت في حرائق أستراليا ثم تنشر صورتان في وقت لاحق صورة لارتدائها أحذية من فرو المنك الحقيقي”.

وقال أحد الأشخاص ردًا على منشور كايلي: “أكلوا الأغنياء”.

فيما دافع البعض عن كايلي، ومنهم أحد الأشخاص، قائلا: “الجميع قادمون للحصول على رقبة كايلي جينر لأنها ترتدي فرو المنك وتزعم أنها حزينة بسبب موت الحيوانات في أستراليا، لكن الشيء المضحك هو أن معظمهم يقومون بنفس الشيء”.

وبعد هذه الحملة الواسعة من الانتقادات، صرح مصدر مقرّب من كايلي جينر أنها تبرعت بمبلغ مليون دولار لدعم جهود الإغاثة في حرائق الغابات الأسترالية.

يذكر أن كايلي ليست النجمة الوحيدة التي تبرعت بل انضم اسمها إلى قائمة النجوم الذين أعلنوا دعمهم لجهود الإغاثة وطلبوا من جمهورهم ومتابعيهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي تقديم الدعم لضحايا الحرائق فى أستراليا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين