منوعات

فنلندا تقلّص عدد ساعات العمل لمنح موظفيها وقتًا أطول مع عائلاتهم

أعلنت رئيسة وزراء فنلندا “سانا مارين”، عن نيتها السماح للموظفين والعمال بقضاء المزيد من الوقت مع العائلة، ودعت أصحاب الأعمال إلى تقديم جدول عمل مرن لموظفيهم يتضمن العمل 4 أيام في الأسبوع وخفض ساعات العمل إلى 6 فقط.

وقالت “مارين” أنها تهدف من وراء ذلك لزيادة الوقت الذي يمكن للعامل أو الموظف أن يقضيه مع أسرته وأصدقائه وممارسة هواياته المفضلة وغيرها من جوانب الحياة الممتعة.

وأوضحت قائلة: “أعتقد أن الناس يستحقون قضاء المزيد من الوقت مع أسرهم، هذه الخطوة قد تكون التالية بالنسبة لنا في الحياة العملية”.

وكانت مارين، قبل توليها منصب رئيسة الوزراء في فنلندا قد شغلت منصب وزير النقل، وأثناء شغلها ذلك المنصب، دعت إلى أسابيع عمل أقصر لتحسين علاقة الموظفين وإنتاجيتهم، مع العلم أن ساعات العمل في فنلندا حاليا هي 8 ساعات وأيامه هى 5 أيام في الأسبوع.

يشار إلى أن السويد كانت قد جربت، في العام 2015، تقليل ساعات العمل في اليوم إلى 6 ساعات، ووجدت أن الموظفين أصبحوا أكثر سعادة وثراءً وكذلك أكثر إنتاجية.

وقد لقيت دعوة مارين الترحيب على الفور، وبحماس، من وزيرة التعليم وزعيمة تحالف اليسار “لي أندرسون”، التي قالت إنه “من الأهمية بمكان السماح للمواطنين الفنلنديين بالعمل بشكل أقل، إنها ليست مسألة الحكم بأسلوب أنثوي ولكن تقديم المساعدة والوفاء بالوعود للناخبين”.

جديرٌ بالذكر؛ فإن شركة “مايكروسوفت ـ اليابان” للبرمجيات، كانت قد كشفت خلال أواخر العام الماضي عن تجربتها في خفض عدد أيام العمل الأسبوعية خلال أغسطس 2019، وقد حققت نتائج مذهلة، حيث زادت نسبة الإنتاجية بنسبة 40%، مقارنة بذات الفترة من العام الذي يسبقه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين