أخبار

زوران ميلانوفيتش يفوز بانتخابات الرئاسة الكرواتية

أعلنت لجنة الانتخابات في كرواتيا، فوز رئيس الوزراء السابق زوران ميلانوفيتش، مرشح ”الحزب الاشتراكي الديمقراطي“، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأحد.

وذكرت اللجنة، في بيان، أن النتائج غير النهائية تشير إلى فوز ميلانوفيتش بـ 52.7 بالمائة من أصوات الناخبين، بعد فرز 98 بالمائة منها.

وأضاف البيان، أن رئيسة البلاد الحالية كوليندا غرابار كيتاروفيتش، مرشحة حزب ”الاتحاد الديمقراطي الكرواتي“ (الحاكم)، حصلت على 47.3 بالمائة من الأصوات.

كما أعلن أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 55 بالمائة.

ولم يحصل أي من المرشحين على أكثر من 50 بالمئة في الجولة الأولى من الرئاسيات، التي أجريت في 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي تنافس فيها 11 مرشحا.

وتُجرى الانتخابات الرئاسية في كرواتيا كل خمس سنوات، ويمكن للرئيس أن يحكم فترتين كحد أقصى.

وأدلى أكثر من 3 ملايين ونصف المليون ناخب في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في كرواتيا والتي بدت نتائجها غير محسومة. وجاءت الدورة الثانية من هذا الانتخابات بعد أيام على تولي كرواتيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن يدير مرحلة ما بعد خروج بريطانيا.

وسوف تعقد هزيمة الرئيسة المنتهية ولايتها مهمة حزب “الاتحاد الديموقراطي الكرواتي” الداعم لها، وكذلك مهمة رئيس الوزراء المعتدل أندري بلينكوفيتش في الانتخابات المقرر إجراؤها في الخريف.

وحاول ميلانوفيتش خلال حملته الانتخابية إسقاط التهم الموجهة إليه بالعجرفة والنخبوية، إذ ندّد بمفهوم “كرواتيا الأصيلة” الذي لا يمكن سوى للاتحاد الديموقراطي الكرواتي تمثيله، معتبرا أنه ينم عن تعصب خطير. وهيمن ميلانوفيتش على الدورة الأولى حيث حصل على ثلث الأصوات، مستفيدا من دعم الناخبين في المدن وانقسام اليمين.

وأكد ميلانوفيتش الذي يدعو إلى “كرواتيا طبيعية” تستند إلى التسامح، أن البلد “لم يعد في حالة حرب” وعليه أن يتطلع إلى المستقبل و”يكافح من أجل مكانته في أوروبا”.

وكرواتيا هي آخر دولة انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في 2013. لكن اقتصادها الذي يعتمد إلى حد كبير على السياحة هو من الأضعف في دول الاتحاد. وأدى انضمامها إلى تسريع رحيل الكرواتيين سعيا إلى حياة أفضل في أوروبا، وهم يشكون من الفساد والمحسوبية ومن تردي الخدمات العامة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين