أخبارأخبار أميركا

أمريكا تعلن عن توقف قصير في المفاوضات مع طالبان بعد هجوم باغرام

أعلنت الولايات المتحدة الخميس عن توقف قصير في المفاوضات التي تجري في الدوحة مع حركة طالبان بعد الهجوم الذي استهدف قاعدة أمريكية في أفغانستان.

وكتب الموفد الأمريكي للمحادثات “زلماي خليل زاد” في تغريدة على تويتر “عندما قابلت طالبان اليوم (الخميس)، عبرت لهم عن استيائنا من هجوم الأربعاء على باغرام ” وسنتوقف لفترة قصيرة حتى يتسنى لهم التشاور مع قادتهم بشأن هذا الموضوع المهم.

كانت قاعدة عسكرية أمريكية كبيرة، تعرضت الأربعاء الماضي، لهجوم إرهابي أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة أكثر من 70 آخرين.

وجدد خليل زاد المحادثات مع مفاوضي طالبان هذا الشهر بشأن الخطوات التي قد تؤدي إلى وقف إطلاق النار والتوصل لتسوية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قام بزيارة مفاجئة إلى قاعدة باغرام في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، لإحياء عيد الشكر مع الجنود الأميركيين كما التقى الرئيس أشرف غني.

وفي قرار مفاجىء، علق ترامب مطلع أيلول/سبتمبر المفاوضات التي كانت قد بدأت عام واحد مع طالبان بينما كان الجانبا على وشك التوصل إلى اتفاق. وجاء إعلانه بعد هجوم في كابول أسفر عن سقوط 12 قتيلا بينهم جندي أميركي.

وأعلن في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر استئناف المفاوضات، مشددا على ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وهناك أكثر من 20 ألف جندي أجنبي في أفغانستان، يخدم معظمهم في إطار مهمة يقودها حلف شمال الأطلسي لتدريب القوات الأفغانية وتقديم العون لها. ويشارك آلاف من القوات الأمريكية أيضا في مهمة منفصلة لمكافحة الإرهاب بهدف قتال جماعات متشددة مثل تنظيمي داعش والقاعدة.

 

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين