أخبار أميركااقتصاد

أمريكا تدرس تغريم جولدمان ساكس أقل من ملياري دولار

 أعلنت مصادر مطلعة أمس الجمعة إن مجموعة جولدمان ساكس جروب الأمريكية للخدمات المالية والاستثمارية قد تدفع أقل من ملياري دولار لتسوية تحقيقات جنائية وتنظيمية في الولايات المتحدة حول دورها في جمع أموال لصالح صندوق الاستثمار الحكومى الماليزي الذي تعصف به الفضائح “1 إم دي بي”.

وقالت المصادر لوكالة أنباء بلومبرج إن وزارة العدل وهيئات اتحادية أخرى قد بحثت في مناقشات داخلية خلال الأسابيع القليلة الماضية توقيع عقوبات تتراوح قيمتها بين 5ر1 مليار إلى ملياري دولار.

ويقل هذا عما كان يذهب إليه بعض المحللين في أن جولدمان قد يضطر إلى دفعه.

وقالت المصادر إنه بينما يمكن أن يتم الإعلان عن تسوية الشهر المقبل على أقرب تقدير، قد تتغير الشروط قبل أن يتم وضع اللمسات الأخيرة على أي اتفاق.

ووفقا للمصادر التي ذكرت بلومبرج أنهم طلبوا عدم الكشف عن هوياتها نظرا لأن المفاوضات سرية، سيتم دفع الجزء الأكبر من العقوبات إلى وزارة العدل. وكان وزير العدل وليام بار قد باشر بنفسه القضية.

وفي وقت سابق من هذا العام، حصل بار على وثيقة تنازل تسمح له بالإشراف على التحقيق، على الرغم من أن مكتب المحاماه الخاص به سابقا “كيركلاند آند إيليز إل إل بي” يمثل جولدمان. وليس من الواضح ما إذا كانت وزارة العدل تسعى للحصول على إقرار من البنك بالذنب.

وكانت ماليزيا قد اتهمت مجموعة الاستثمار الأمريكية و4 أشخاص، اثنان منهم من العاملين السابقين فى جولدمان ساكس بارتكاب بانتهاكات خطيرة لقوانين الأوراق المالية الماليزية.

وتتعلق القضية بمبيعات سندات رتبها وأصدرها جولدمان ساكس خلال عامي 2012 و2013 لصالح الصندوق الاستثماري الحكومي الماليزي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين