أخبارأخبار أميركا

من هي “كايلا مولر”.. صاحبة اسم عملية قتل أبوبكر البغدادي؟

أعلنت الإدارة الأمريكية، اليوم الأحد، أن الجيش الأمريكي أطلق على عملية قتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي، التي جرت اليوم في إدلب اسم “كايلا مولر” الناشطة الأمريكية التي قتلت على يد التنظيم.

وتعتبر كايلا جين مولر ناشطة حقوقية أمريكية وعاملة في المساعدات الإنسانية من مواليد أغسطس 1988، وقتلت في فبراير 2015 بعدما ظلت رهينة لدى تنظيم داعش منذ أغسطس 2013 قبل إعلانه دولة الخلافة.

لكن داعش نفى قتله مولر، وقال إنها قتلت خلال إحدى غارات الأردن على مواقعه ردا على إعدام التنظيم الطيار معاذ الكساسبة الذي أسره التنظيم بعد سقوط طائرته خلال مشاركته في قصف مواقع داعش.

وفي أغسطس 2015 أكدت عائلة كايلا مولر، أن مسئولين استخباراتيين أمريكيين أبلغوها أن أبو بكر البغدادي اعتدى جنسيا على ابنتهم أكثر من مرة، وقد كانت ملكا للبغدادي.

وأكد المسؤولون الأمريكيون أنهم حصلوا على هذه المعلومات من فتاتين ايزيديات كانتا محتجزتين مع مولر، لدى التنظيم الإرهابي لاستغلالهما جنسيا، وتم العثور عليها عقب العملية الأمريكية ضد أبو سياف أحد وزراء داعش ومساعدي البغدادي فقد مكثت مولر معه بعض الوقت ومع زوجته التي اعتقلتها القوات الأمريكية خلال عملية قتل أبو سياف ووجهت لها اتهامات بالتعاون مع التنظيم ومشاركته في استغلال النساء جنسيا.

وفي أغسطس 2015 كشفت تقرير آخر نشرته صحيفة لو فيجارو الفرنسية أن تحقيقات مكتب المباحث الفيدرالي أكدت أن زعيم داعش البغدادي لم يكن يغتصب كايلا مولر تطبيقا لجهاد النكاح لأنها كانت زوجته، وردا على الصحيفة نفت عائلة مولر هذه الأمر مؤكدين أنها تم اغتصابها وتعذيبها داخل معسكرات داعش.

وأكدت الصحيفة الفرنسية زواج البغدادي من مولر، وأنها كانت توجد في موقع مهم للتنظيم وقتلت بالخطأ خلال قصف أردني.

وفي يونيو 2019 أجرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أول مقابلة مع نسرين أسعد إبراهيم “أم سياف” زوجة وزير نفط داعش حيث تقبع في أحد السجون العراقية في مدينة أربيل الكردية منذ مقتل زوجها فتحي بن عون بن الجليدي مراد التونسي، المعروف بأبي سياف.

وأكدت أم سياف، للجارديان، أنها التقت “البغدادي”، لأنها زوجة أهم مرافقيه، وكشفت لوكالة المخابرات المركزية الأميركية والمخابرات الكردية، معلومات “سرية للغاية” حول التنظيم وزعيمه، وقد ساعدت معلوماتها ساعدت في جهود ملاحقة البغدادي.

وأوضحت أم سياف للصحيفة أنها شاهدت مولر آخر مرة نهاية عام 2014، عندما وصل البغدادي من العراق، وأكدت أن البغدادي أخذها معه في سيارة طراز كيا. كان يقودها، وتوجها إلى الرقة، وبعد 3 أشهر، شاهدت تقريرا إخباريا عن وفاتها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين