أخبارأخبار العالم العربي

مملكة ليسوتو تعلن تعلق قراراتها السابقة بشأن “البوليساريو”

هاجر العيادي

قررت مملكة ليسوتو تعليق قراراتها السابقة بشأن “البوليساريو” الوهمية وانتهاج سياسة الحياد الايجابي، وذلك في خطوة جديدة تكشف عن تواصل تراجع الدعم الإقليمي والدولي لهذه “الجمهورية الانفصالية”، وفق ما أفادت به مذكرة شفوية عن وزارة خارجية مملكة ليسوتو.

وأكدت المملكة في المقابل على أنها “تدعم بقوة المسار السياسي الذي تُشرف عليه الأمم المتحدة”، وأن تنهج مستقبلاً “حياديًا إيجابيًا” تجاه هذه القضية.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي المغربية فإن “نشر هذه المذكرة الشفوية، جاء عقب اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، مع نظيره وزير الخارجية والعلاقات الدولية بمملكة ليسوتو، ليسيغو ماكغوثي”.

يشار إلى أن مملكة ليسوتو التي قررت تعليق كافة تصريحاتها وقراراتها السابقة المتعلقة بـ”البوليساريو” الوهمية، قد اعترفت بهذا الكيان الوهمي في 9 أكتوبر من العام 1985.

وفي هذا السياق يعتبر مراقبون أن هذا التطور اللافت من شأنه أن يعكس واقعية ودبلوماسية العاهل المغربي الملك محمد السادس، الهادئة التي راكمت خلال السنوات الماضية من النجاحات البارزة في عزل ومحاصرة جبهة البوليساريو الانفصالية، التي باتت قيادتها في حالة تخبّط وارتباك، نتيجة تراجع الدعم الدولي.

يذكر أنه خلال السنوات القليلة الماضية أقدمت أكثر من 50 دولة على سحب اعترافها بهذه الجبهة الانفصالية تماشيًا مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين