أخبارأخبار أميركا

شبح مخابراتي آخر في قضية ترامب وأوكرانيا يقرر الإدلاء بشهادته

قرر مبلّغ ثان الكشف عن معلومات مباشرة بحوزته تتعلق بمحاولات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المفترضة الضغط على أوكرانيا لتحقيق مكاسب سياسية شخصية، وفق ما أفادت شبكة “أيه بي سي” الإخبارية.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن محاميه مارك زيد قوله إن المبلّغ الثاني هو مسؤول في الاستخبارات “مطلع بشكل مباشر على بعض الاتهامات التي تم تحديدها في الشكوى الأولى وتحدّث إليه رئيس الرقابة الداخلية في جهاز الاستخبارات”.

وأضاف أن المفتش العام لوكالات المخابرات مايكل أتكنسون التقى بالمسؤول الثاني.

وفي 24 سبتمبر، فتح الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب تحقيقا للاشتباه بأن ترامب ضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بهدف فتح تحقيق قضائي في أوكرانيا يستهدف هانتر بايدن، نجل “جو بايدن” المرشّح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي ومواجهة ترامب خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020.

وستكون نتيجة هذا التحقيق حاسمة فيما إذا كان المجلس سيصوت على توجيه اتهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

ويأتي تأكيد وجود مسرب ثان للمعلومات في ظل تنامي حالة من الاستياء داخل الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه ترامب، بعدما دعا الصين يوم الجمعة الماضية لإجراء تحقيق بشأن ابن بايدن الذي قام بأعمال تجارية في الصين.

وعبر أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ، هم ميت رومني وبين ساس وسوزان كولنز، عن قلقهم إزاء محاولة ترامب الحصول على مساعدة من دول أجنبية في سعيه للفوز بولاية جديدة في انتخابات 2020.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين