أخبارأخبار أميركااقتصاد

بوادر الحرب التجارية تلوح في الأفق .. الصين تبدأ اتخاذ خطوات حماية في مواجهة قرارات ترامب

في خطوة تعزز المخاوف من نشوب حرب تجارية عالمية أعلنت الصين أنها ستتخذ خطوات للحفاظ على مصالحها التجارية  وكذلك صناعاتها،  في ضوء ما وصفته بأنه تحركات حماية تجارية من جانب الولايات المتحدة.

يأتي هذا التطور في ظل توقعات بأن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم تصل إلى 60 مليار دولار على منتجات التكنولوجيا والاتصالات الصينية بحلول يوم الجمعة.

وسيتم فرض الرسوم بموجب الفقرة 301 من قانون التجارة الأمريكي الصادر عام 1974، وذلك بعد تحقيق بشأن ملكية فكرية بدأ في أغسطس آب العام الماضي.

واتهم ترامب الحكومة الصينية بإجبار الشركات الأمريكية على نقل ملكيتها الفكرية إلى الصين مقابل العمل هناك.

من جانبه عبّر رئيس الحكومة الصينية، لي كه تشيانغ، عن أمله في أن تتفادى بكين وواشنطن نشوب حرب تجارية، وقال إن الصين ستزيد انفتاح اقتصادها بحيث يمكن للشركات الأجنبية والصينية التنافس على قدم المساواة.

فيما أكد نائب وزير التجارة الصيني وانغ شو وين أن القرار الأمريكي ببدء تحقيقات تجارية هو عمل حماية تجارية أحادي الجانب.

وقال وانغ، خلال اجتماع وزاري لمنظمة التجارة العالمية عقد مؤخرًا إن ”تطبيق إجراءات تجارية مقيدة لن يعرقل فقط نظام التجارة العالمية المعتاد، وإنما سيلحق ضررًا بالغًا بالنظام التجاري متعدد الأطراف“.

وأثارت توقعات بفرض رسوم تجارية على بعض السلع الصينية قلق العشرات من دوائر الأعمال الأمريكية، الذين قالوا إنها سترفع أسعار المستهلكين، وستدمر فرص العمل، وستدفع أسواق الأسهم إلى الانخفاض.

وزادت المخاوف بشأن نشوب حرب تجارية بعدما فرض ترامب رسومًا مرتفعة على واردات أمريكا من الصلب والألمونيوم الشهر الجاري، بموجب الفقرة 232 من قانون التوسع التجاري الأمريكي لعام 1962 ، الذي يسمح بضمانات استنادا إلى ”الأمن القومي“.

وأثارت هذه الخطوة احتجاجات قوية من جانب حلفاء الولايات المتحدة ومن بينهم كوريا الجنوبية واليابان وكندا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين