أخبار أميركا

مسئول روسي يستبعد شن هجوم بري أمريكي على إيران

وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على إرسال قوات أمريكية لتعزيز دفاعات السعودية الجوية والصاروخية بعد هجمات تعرضت لها منشآت نفط سعودية وصفت بأنها الأكبر على الإطلاق وألقت واشنطن باللوم فيها على إيران.

ويغلق هذا القرار الباب أمام أي قرار وشيك لشن هجمات انتقامية ضد إيران عقب الهجمات التي أدت إلى توتر الأسواق العالمية والكشف عن ثغرات كبيرة في الدفاعات الجوية السعودية.

من جانبه قال رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي “الغرفة العليا للبرلمان” قسطنطين كوساتشوف، إن توجه واشنطن إلى تعزيز قواتها في الشرق الأوسط لا يشير إلى تحضيرها لعملية برية ضد إيران.

وأضاف كوساتشوف – في تصريحات لوكالة أنباء “انترفاكس” الروسية اليوم السبت – أن التقارير التي تتحدث عن خطط الولايات المتحدة لنقل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط بعد الهجمات على منشآت شركة “أرامكو” النفطية السعودية تكشف عن الأهداف الحقيقية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبحث عن ذريعة لإلغاء الانسحاب من هذه المنطقة.

وأشار البرلماني الروسي، إلى أن من بين دوافع ترامب “رغبته في إظهار عزيمته للكونجرس ولكل من كان يلومه بخسارة المبادرة في الشرق الأوسط لصالح روسيا وإيران”.. معتبرًا أن نقل قوات أمريكية إضافية إلى المنطقة لا يعني بالضرورة أن إدارة ترامب تحضر لشن عملية برية ضد إيران.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين