منوعات

800 ألف شخص ينتحرون سنويًا والرجال يمثلون النسبة الأكبر

شخص ينتحر كل 40 ثانية والعدد يفوق ضحايا الحروب وعمليات القتل

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، أن نحو 800 ألف شخص يقدمون على الانتحار سنويًا، وهو ما يعني أن ضحايا الانتحار أكثر من الذين قتلوا في الحروب وعمليات القتل، مشددة على ضرورة اتخاذ إجراءات لتجنب هذا النوع من المآسي.

وأوضحت المنظمة في تقرير جديد أوردته قناة “سكاي نيوز” أن معدل الانتحار العالمي انخفض ما بين العامين 2010 و2016 لكن عدد الوفيات ظل مستقرًا بسبب تزايد عدد سكان العالم.

فئات المنتحرين

وفي أول تقرير دولي لوضع حد للانتحار، ذكرت المنظمة أن نحو 75% من حالات الانتحار تحدث بين أشخاص من دول فقيرة أو متوسطة الدخل ودعت لبذل مزيد من الجهود لتقليل فرص الوصول إلى الأدوات الشائعة للانتحار.

وكشف التقرير أن حالات الانتحار تحدث في كل أنحاء العالم وفي أي فئة عمرية تقريبًا.

وعلى المستوى الدولي، فإن مستويات الانتحار مرتفعة بين من تبلغ أعمارهم 70 عامًا أو أكثر لكن في بعض الدول كانت المعدلات الأعلى للانتحار بين الشبان.

وفي الفئة العمرية بين 15 و 29 عامًا كان الانتحار هو ثاني سبب للوفاة على المستوى الدولي.

وخلص التقرير إلى أن معدلات الانتحار بين الرجال بوجه عام أعلى منها بين النساء، وفي الدول الثرية يبلغ عدد الرجال الذين ينتحرون 3 أمثال عدد النساء.

من جهته، قال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس، “إن شخصًا واحدًا يموت كل 40 ثانية منتحرًا”، مشددًا على أن “كل وفاة هي مأساة للعائلة والأصدقاء والزملاء”.

وقالت مديرة المنظمة، مارغريت تشان، إن التقرير هو “دعوة للتحرك من أجل معالجة مشكلة كبيرة للصحة العامة اعتبرت من المحرمات لفترة أطول مما ينبغي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين