أخبار أميركا

الملياردير الأمريكي بافيت يتبرع بـ 3.6 مليار دولار لـ5 منظمات خيرية

تبرع الملياردير الأمريكي وارين بافيت بنحو 3.6 مليار دولار من أسهم مجموعته بيركشاير هاثاواي لخمس منظمات خيرية منها مؤسسة بيل ومليندا جيتس وذلك في أكبر إسهام في خطة بافيت للتنازل عن ثروته.

وقالت بيركشاير هاثاواي، إن التبرع السنوي الرابع عشر لبافيت يشمل نحو 16.81 مليون سهم.

ويزيد التبرع الأخير المبلغ الإجمالي الذي قدمه بافيت للمنظمات الخيرية إلى أكثر من 34.5 مليار دولار منذ عام 2006 حين تعهد الرجل البالغ من العمر 88 عاما بالتبرع بأسهمه في بيركشاير هاثاواي.

وتذهب التبرعات لمؤسسات جيتس، وسوزان تومسون بافيت التي تحمل اسم زوجته الراحلة، ومنظمات أخرى يديرها أبناؤه هوارد وبيتر وسوزان هي هوارد جي بافيت، وشريوود، ونوفو.

وكان آخر أكبر تبرع سنوي لبافيت في العام الماضي وبلغ 3.4 مليار دولار.

ومنذ الستينيات حول بافيت شركته بيركشاير إلى مجموعة كبيرة وصلت قيمتها إلى نحو 522 مليار دولار تملك شركات منها “بي.إن.إس.إف” للسكك الحديدية و”جايكو” لتأمين السيارات وأسهما في شركات أخرى منها أبل وويلز فارجو آند كو.

تتجاوز ثروة إمبراطور الاستثمار 82 مليار دولار، لكنه لا يزال يعيش في منزل اشتراه عام 1958 مقابل 31.5 ألف دولار، وعندما سأل عن السبب في أحد لقاءاته مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، رد: “أنا سعيد في منزلي، وربما انتقلت إلى منزل آخر لو رأيت أنني سأكون أكثر سعادة”.

ويقول “بافيت”: “أعتقد أن أعظم خطأ هو عدم تعلم عادات الادخار بشكل صحيح في وقت مبكر فالادخار عادة ينبغي اكتسابها”.

ويرى أنه إذا كانت لدى الشخص القدرة على العيش بمستوى أقل مما هو فيه الآن فيمكنه صنع أول مليون دولار بسهولة كبيرة.

عرف عن الملياردير الأمريكي تواضعه واستخدامه المواصلات العامة وعشقه للقراءة، وعلى الرغم من كبر سنه يقضي 80% من وقته في القراءة، بحسب ما ذكره في أحد لقاءاته التليفزيونية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين