اقتصاد

اجتماع لقادة النقل الجوي من جميع أنحاء العالم الأسبوع المقبل

يجتمع قادة النقل الجوي من جميع أنحاء العالم في سول يوم السبت المقبل على مدى ثلاثة أيام، لمناقشة سبل الحفاظ على الربحية ومعالجة الرياح المعاكسة التي تواجه شركات الطيران، وذلك في الاجتماع السنوي القادم للاتحاد الدولي للنقل الجوي.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) قوله – في بيان اليوم الأربعاء – إن أكثر من ألف ممثل لـ 290 شركة طيران تابعة للاتحاد سيشاركون في الاجتماع العام السنوي الخامس والسبعين لإياتا والقمة العالمية للنقل الجوي المقرر عقدهما في سول أيام السبت والأحد والاثنين من الأسبوع المقبل.

من جانبه قال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للإياتا – في مؤتمر صحفي في سول قبل إطلاق الحدث العالمي – “سوف تجتمع شركات الطيران في أوقات صعبة.. من المتوقع أن يكون عام 2019 هو العام الرابح العاشر على التوالي لشركات الطيران، بيد أنه من المرجح أن يؤثر ارتفاع التكاليف والحروب التجارية وغيرها من الشكوك على صافي الربح”.

ويخطط الإياتا لإصدار توقعات أرباح صناعة الطيران العالمية لعام 2019 في الاجتماع العام، حيث قلص الاتحاد من توقعاته للأرباح إلى 35.5 مليار دولار في ديسمبر من 38 مليار دولار.

ويعد إيقاف طائرة (بي 737 ماكس) عن الطيران أحد العوامل المؤثرة بشكل سلبي على شركات الطيران بالإضافة إلى العوامل الاقتصادية والجيوسياسية والحروب التجارية وارتفاع أسعار الوقود، حيث قررت السلطات في بعض البلاد إيقاف الطائرة التي تسببت في حادثين أسفرا عن مصرع 346 شخصا.

وقال الاتحاد إنه من المقرر خلال الاجتماع أن تتم مناقشة تأثير انبعاثات الكربون على التغير المناخي، حيث قال رئيس الاتحاد إن المشاركين سيركزون على صناعة النقل الجوي للمستقبل في ظل تضاعف الطلب المتوقع خلال العقدين المقبلين.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعقد فيها الاجتماع العام للاتحاد في كوريا الجنوبية، ويستضيف الاجتماع شركة الطيران الرائدة في البلاد – الخطوط الجوية الكورية – علما بأنه يوجد 6 شركات طيران بكوريا الجنوبية أعضاء بالإياتا.

وأشار الاتحاد إلى أن قطاع الطيران في كوريا الجنوبية يعمل به 838 ألف شخص ويساهم بـ48 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وقال دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للإياتا “من المتوقع أن تصبح كوريا من بين أكبر 10 أسواق لنقل الركاب في عام 2036، ومع توافر السياسات المناسبة، يحتمل أن يدعم قطاع الطيران 1.5 مليون وظيفة، ويسهم بنحو 138 مليار دولار في النشاط الاقتصادي بالبلاد خلال 20 عاما”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين