أخبار العالم العربي

جعجع: الحديث عن الانتخابات الرئاسية المقبلة سابق لأوانه

اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، أن الحديث الدائر في الوقت الحالي عن الانتخابات الرئاسية المقبلة في لبنان، سابق لأوانه، مشددا على أن من يبدأ المعركة الانتخابية منذ الآن يكون مخطئا، خاصة وأنه لا يمكن تقدير ظروف المعركة ولا حتى المعادلة إلا في حينها.

وقال جعجع- في حديث للموقع الإلكتروني الرسمي لحزب القوات اللبنانية- إن المعركة الأساسية التي يخوضها الحزب في الوقت الراهن، هي الموازنة العامة للبلاد، مطالبا بسرعة مناقشتها وإقرارها على نحو يكفل عدم انهيار الدولة، خاصة في ظل التحذيرات من انهيار الوضع الاقتصادي في لبنان.

وأشار إلى أن المعاناة التي يشهدها لبنان في ملفات عدة خاصة الملف الاقتصادي، تكمن في بطء العمل على مستوى الدولة، لافتا إلى أهمية تفعيل التحركات لتجنب الانهيار الاقتصادي والمالي، خاصة في ظل استشراء الفساد، والذي تتطلب مكافحته عملا تدريجيا قد يتطلب سنوات عديدة.

وأكد رئيس حزب القوات اللبنانية أن لبنان وحده بإمكانه اتخاذ التدابير اللازمة؛ لإنقاذ الأوضاع وتجنب الانهيار، معتبرا أن الدول الأجنبية الداعمة تتدخل عندما يكون لديها مصالح حيوية في البلد الذي تشعر فيه بأنه قد أصبح مهددا، ومن ثم فإذا لم تقر الحكومة اللبنانية موازنة كما يجب، وتدهور الوضع أكثر مما هو عليه في الوقت الحالي، فحينها لا يمكن لأية دولة أجنبية القيام بأي شيء تجاه لبنان.

وشدد على أن بالإمكان القيام بإصلاحات مع أو من دون مؤتمر باريس الدولي لدعم الاقتصاد والبنى التحتية اللبنانية (سيدر)، موضحا أن الإصلاحات التي تم التوافق عليها خلال المؤتمر الذي عقد قبل نحو عام، تتسم بكونها ضرورية بغض النظر عن المؤتمر الدولي، وأن لبنان ينبغي أن يتحول إلى دولة عملية.

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية حادة، حيث يعاني من تباطؤ في معدلات النمو، الذي لم يتجاوز 1%، كما تبلغ نسبة الدين العام اللبناني إلى الناتج المحلي الإجمالي نحو 150%، فضلا عن تراجع كبير في كفاءة وقدرات البنى التحتية للبلاد، والأداء الاقتصادي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين