أخبار أميركااقتصاد

مع انطلاق موسم السفر الصيفي.. هذه هي توقعات الخبراء عن أسعار الوقود

ترجمة: فرح صفي الدين – كشفت أحدث البيانات الصادرة عن الجمعية الأمريكية للسيارات (AAA) أن متوسط ​​السعر الوطني لغالون البنزين العادي قد انخفض إلى 3.46 دولار. وهذا أقل مما كان عليه قبل شهر، حيث وصل متوسط ​​سعره لنحو 3.62 دولار، بينما كانت الأسعار 3.59 دولار العام الماضي.

وحسبما نقلت شبكة FOX Business، على لسان باتريك دي هان، رئيس تحليل بيانات النفط بشركة GasBuddy، أنه يتوقع أن “يُكلف المتوسط ​​الوطني للغالون الواحد بين 3.25 دولارًا و3.75 دولارًا معظم الصيف”، وهو ما يتماشى مع التوقعات السابقة. ومع ذلك، فقد أشار إلى أنه لا تزال هناك عوامل غير متوقعة يمكن أن تعزز ارتفاع الأسعار مؤقتًا.

فيما أكد آندي ليبو، رئيس شركة Lipow Oil Associates، أن “إمدادات الوقود ستكون كافية لموسم القيادة القادم”. وذلك بفضل ارتفاع مخزون الوقود بحوالي 5% عن العام الماضي وتشغيل المصافي بنسبة 95% تقريبًا.

وهذا يعني أن السعر سيعتمد على عوامل خارجة عن سيطرة المستهلك، مثل الأحداث الجيوسياسية في جميع أنحاء العالم أو الأعاصير في خليج المكسيك والتي يمكن أن تُعيق عمليات التكرير، الأمر الذي من شأنه أن يقلل إمدادات الوقود ويرفع الأسعار.

وفي هذا الشأن أفاد فيل فلين، كبير محللي مجموعة برايس فيوتشرز (PFG)، بأنه لا يزال هناك “قدر كبير من المخاطر الجيوسياسية في السوق”. وأضاف: “مع تصاعد التوترات السياسية، لن يتطلب الأمر الكثير لدفع النفط إلى جنون الهروب من المخاطرة إذا بدت الإمدادات وكأنها معرضة للخطر”.

كما أوضح أن الولايات المتحدة ليس لديها “وفرة في الإمدادات لدعمنا في حالة حدوث أي نوع من الاضطراب”. وكذلك يعتقد أن الطلب على الوقود قد يرتفع مرة أخرى، كلما تقدمنا في موسم الصيف.

أما عن توقعاته بشأن أسعار الوقود وأهم العوامل المحركة لها، فقد بدى غير متفائل حيث قال إن الانخفاض الأخير في إجمالي أسعار المستهلك قد يعيد إشعال شغف الأمريكيين بالقيادة على الطرق السريعة والمفتوحة والتي تستهلك غالونات أكثر. ونتيجة لذلك، قد تقفز الأسعار، خاصة بحلول الرابع من يوليو حيث عطلة “يوم الاستقلال” Independence Day.

وأشار أيضًا إلى أن التزام منظمة “أوبك بلس” OPEC Plus بتمديد فترة تخفيض إنتاج النفط من بين العوامل التي قد تؤدي لارتفاع أسعاره، وبالتالي “لعكس اتجاه الهبوط في أسعار البنزين”.

ووفقًا لما ذكرته الشبكة الإخبارية، تتوقع شركة Lipow اعتبارًا من الآن، ارتفاعًا طفيفًا يتراوح بين 5 إلى 10 سنتات للغالون الواحد مع اقترابنا من عطلة الرابع من يوليو. حيث يتراوح متوسط ​​سعر بيع التجزئة الوطني بين 3.50 و3.55 دولارًا للغالون الواحد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى